صحيفة متاريس نيوز السودانية
موقع إخباري شامل تتابعون فيه مستجدات اخبار السودان المحلية و العربية والعالمية على مدار الساعة، وتغطية مستمرة لأخبار السياسة والرياضة.

عندما يكون المشروع «أجندة»!

بقلم: إبراهيم عثمان

عزيزي القحاتي المستجد..

عزيزي المخموم..
▪️ تسمعون كثيراً مقولة (الجهة الفلانية صاحبة أجندة)؟

▪️ تعتقدون أن الأجندة بهذا المعنى السلبي للكلمة تكون عادةً شيئاً سرياً خبيثاً يسعى له بعض الناس بالمخالفة لمشاريعهم وأهدافهم الأصلية المعلنة؟.

▪️ تؤمنون أن الجماعات لا تخلو من هذا النوع من البشر؟.

▪️ ترون أن من يثبت عليه وجود أجندة كهذه من أي جماعة يستحق الإدانة؟.
– أنتم محقون و(عدَّاكم العيب).

*إذن كمِّلوا جميلكم وقولوا رأيكم في :

▪️ من يحكم غالب الناس على مشروعهم نفسه بأنه أجندة خبيثة.

▪️ ويسلمون هم للناس -ضمناً لكن بشكل قريب من الصراحة- بهذا الاتهام لمشروعهم ويتصرفون إزاءه باعتباره فعلاً أجندة خبيثة تحتاج إلى التغطية والستر.

▪️ ويضطرون إلى التطمين، فيخادعون الناس ويعدونهم بأنهم لن يلتزموا تمام الالتزام بمشروعهم، أو بأنهم سيؤجلونه.

▪️ لكنهم مع ذلك يصفون الشعب بالجهل (في مجالسهم الخاصة وفي بعض المنابر المحدودة).

▪️ ثم تغلب عليهم (إرادة الشر/ أجندتهم/ مشروعهم)، ويظنون الغفلة في الناس، فيعملون على تطبيقه.

▪️ وعند التطبيق يتحاشون اسمه المعلوم، تقيةً، ويتحاشون حتى الاسم التجميلي البديل قناعةً منهم بأن القبح أكبر من أن تتكفل كلمة بتجميله، فيتركونه هكذا -كإبن الزنا- بلا اسم أب.

▪️ ويقللون الدعاية والتبشير والاحتفال في الداخل إلى الحد الأدنى مخافة الفضيحة، ويبشرون في الخارج طلباً للجوائز .

▪️ ويعاكسون القاعدة المعلومة، فتتفوق “انجازاتهم” على “وعودهم” فيما يخص مشروعهم تحديداً.

▪️ ويتحاشون إضافة هذه. “الانجازات” إلى قائمة انجازات “العبور “.

التعليقات مغلقة.