متاريس السودانية
موقع إخباري شامل تتابعون فيه مستجدات اخبار السودان المحلية و العربية والعالمية على مدار الساعة

غندور: تسلط قحت علينا الآن من أقدار الله

الخرطوم: (متاريس)

إعتبر رئيس حزب المؤتمر الوطني “المحلول” بروفيسور إبراهيم غندور إن تسلط قوى الحرية والتغيير “قحت” حاليا عليهم من أقدار الله، كما تساءل عن الهدف من وراء سعي مدير المركز القومي للمناهج والبحث التربوي د. عمر القراي لإخراج الدين من المناهج.

ورصد محرر (متاريس) تدوينة غندور على صفحته الرسمية بالفيسبوك حيث كتب “ورد على لسان القراي مسؤول المناهج في السودان في عدد من اللقاءات التلفزيونية، حديث طالب فيه بإخراج السور القرآنية الصغيرة من المناهج، لماذا يريد إخراج الدين من المناهج؟، مضيفا “نحن كمسلمين نرد كل شيء لأقدار الله حتى أخطاء البشر من أقدار الله، بالتالي هذه هي الفكرة وإن كان ذلك خلط الدين بالسياسة فمرحباً بذلك، تسلط قحت علينا الآن من أقدار الله”.

وواصل غندور –  بحسب رصد م(متاريس) – كاتبا “خياطة قانون محدد للحكم على حزب وحله هذا تسييس للعدالة، قانون الأحزاب فيه مواد واضحة جداً لحل أي حزب، والذين حاولوا حل المؤتمر الوطني تقدموا لمجلس الأحزاب إبتداءً وردهم مجلس الأحزاب أن ذلك لا ينطبق على المؤتمر الوطني. ثم ذهبوا للمحكمة الإدارية وردتهم المحكمة الإدارية مره أخرى لمجلس الأحزاب”.

وأضاف “عندما شعرت قوى الحرية والتغيير أن ذلك لن يحدث عن طريق القانون ذهبوا لخياطة قانون خاص فصل لحل المؤتمر الوطني”. وتابع غندور “الأسباب يعلمها الباشمهندس عمر الدقير، وردت على لسان قيادي مرموق في حزبه هو خالد سلك قال لهم في ندوة تعرفون وتعلمون ونعلم أن أي انتخابات لن تأتي بنا. هم يعلمون أن أي انتخابات لن تأتي بهم كل الأحزاب المكونة لقحت في تاريخها الطويل لم تحصل أكثر من (5 مقاعد) في البرلمان السوداني”.

التعليقات مغلقة.