متاريس السودانية
موقع إخباري شامل تتابعون فيه مستجدات اخبار السودان المحلية و العربية والعالمية على مدار الساعة

موقف جديد لـ«الجنائية» حول تسليم البشير وهارون

الخرطوم: (متاريس)

عقد مجلس الأمن الدولي مساء أمس جلسة استمع فيها إلى المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، حول أوامر اعتقال صادرة من المحكمة بحق 5 من كبار المسؤولين السودانيين السابقين المشتبه بارتكابهم جرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية، فضلًا عن جرائم إبادة، وبينهم الرئيس المعزول عمر البشير.

ورصدت (متاريس) دعوة فاتو بنسودا الحكومة الإنتقالية إلى الإسراع بتقديم البشير، للمحاكمة أمام القضاء السوداني أو تسليمه إلى الجنائية في مدينة لاهاي؛ لمحاكمته بتهم بينها ارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور.

وقالت بنسودا: “كي يثبت السودان اليوم التزامه بشكل لا لبس فيه بتحقيق العدالة التي طال انتظارها للضحايا في دارفور، يتعين عليه ضمان مثول المتهمين الخمسة، وهم عمر البشير وعبد الرحيم حسين وأحمد هارون، محتجزون في الخرطوم، وعلي كوشيب وعبد الله باندا، غير معلوم مكانهما، (للمحاكمة) سواء أمام المحكمة في السودان أو في لاهاي”، بحسب “الأناضول” .

وتابعت: “صحيح أن المسؤولية الرئيسية عن تقديم مرتكبي تلك الجرائم تقع على عاتق الدول بشكل رئيسي، إلا أن اختصاص المحكمة الجنائية الدولية ينعقد إذا كانت الدول غير مهتمة أو غير راغبة أو غير قادرة على ممارسة هذا الواجب”. وزادت بقولها: “ومكتبي ليس على علم بأية معلومات محددة تشير إلى أن المشتبه بهم في ملف دارفور يخضعون حاليًا للتحقيق أو المقاضاة على المستوى المحلي”.

التعليقات مغلقة.