صحيفة متاريس نيوز السودانية
موقع إخباري شامل تتابعون فيه مستجدات اخبار السودان المحلية و العربية والعالمية على مدار الساعة، وتغطية مستمرة لأخبار السياسة والرياضة.

والي الخرطوم المكلف.. «تلاته زيك كفاية»!

بقلم / صبري محمد علي (العيكورة)

التعافي الإداري

تزداد قناعتي يوماً بعد يوم أن السيد أحمد عثمان حمزة والي الخرطوم المكلف (مظلوم إعلاميا) فبقدر حراك وديناميكية الرجل إلا أن الاعلام ظل واجماً من أن يقول شيئاً فى حق الرجل . (أكيد حا تقول لي انتا شفتا شنو يا أستاذ)؟. 

أقول بالأمس قرأت عن جولة له بجنوب أم درمان متفقداً أزمة المياه وأقول أن الوالي المكلف وجه بقطع الماء عن أصحاب المزارع وفق خطة تحفظ حقوقهم.

ووجه ان يؤمنوا مياههم بحفر آبار خاصة بهم وهذا لعمري هو عين العقل والرشد ونعم القرار ووجه أيضاً بمعالجة التلفيات بالخطوط وكان بمعيته جميع المسؤولين عن (المياه) بالولاية. 

وأقول تابعنا الحملات الأمنية المشتركة بالولاية وحالة الارتياح السائدة وسط المواطنين ورضاهم عن نجاحها ونتائجها الملموسة ولا شك أن السيد الوالي المكلف هو ضمن (المطبخ). 

قرأنا عن الهم الأكبر بالولاية وهو إستقرار الامداد الكهربائي والمياه والنظافة فبلغنا ما يفرح ويطمئن عن (فهم) وأناءة الرجل وحراكه والرجل (ساااكت) لا يكثر الحديث وتصريحات الاستهلاك السياسي.

رجل مهني بمعني الكلمة لم اسمعه تفوه بالعبارة المتوارثة سياسياً بالسودان(وستشهد الايام القليلة القادمة …..) تنفيذ كذا وكذا. 

وبالعودة لما هو متاح عن السيرة الذاتية للرجل انه كان يشغل منصب المدير التنفيذي لمحلية (أمبدة) واغلب ظني أن خلفيته (ضابط إداري) لذا مثله لا يحتاج الى من يشير اليه نحو مواطن الخلل والقصور.

ولعل هذا ما كتبنا عنه قبل يومين فى حق السيد والي الجزيرة المكلف واشرنا عن نشاطه ورضا مواطني ولايته عنه أيضا بلغنا أن خلفيته ضابط إداري متمرس. 

إذا (برأيي) ان أول عتبات التعافي الإداري هى ان يركز من بيده القرار (على الحتة دي) ! ضباط إداريون بس يا عمك أبعدوا عن خدمة الناس من لا يعيش بين الناس .

فى زمن سابق كانت الهيكلة الادارية الرئيس ثم المحافظ ثم الضباط الإداريون مباشرة قبل الترهل الذى حدث مؤخراً بإستحداث بدعة الولاة والمعتمدين ثم يأتي الضباط الاداريين ثالثاً .
وهذا ما يجب العودة اليه حالياً ضمن التشكيل الاداري القادم .

يعني شنو يا عب باسط ؟
يعني مافي واحد يجي لافي عمتو يقول ليك انا تبع ناس سيدي فلان واللا الحزب الفلاني واللا اللجان الفلانية لا لا ياعمك (كفاءة) بس بتعرف تسوق؟ تعال ورينا! والقلم الاحمر يظل جاهز (أي سيك ميك) وتقصير الشارع طوالي.

فالتحية والقبعة نرفعهما معاً للسيد والي الخرطوم المكلف الاستاذ احمد عثمان حمزة ولأركان حربه على هذه المهنية العالية والتجرد وإن قصر فى حقكم الاعلام فرضاء سكان الخرطوم لا تخطئه عين . فسيروا وعين الله ترعاكم .

قبل ما أنسي : ـــ

يااااعمك … يا سعادتو بس (تمنطاشر) والي زي أحمد حمزة ووالي الجزيرة صدقني الحكاية تمشي زي الساعة .

الاحد ٢٩/ مايو ٢٠٢٢ م

التعليقات مغلقة.