الأربعاء 23/02/08

مشروع مياه الراوات

مشروع مياه الراوات.. قضية عجزت عنها كل الحكومات

تقع إدارية منطقة ”الراوات” غرب مجري النيل الأبيض بحوالي 54 كيلو متر ، وجنوب مدينة كوستي وهي تحدد دولة جنوب السودان بمنطقة المقينص.

يعتمد نشاط السكان على الزراعة المطرية والرعي بما يوضح حوجة المنطقة الماسة للمياه .

يقدر عدد سكان المنطقة بحوالي 50 الف نسمة .

تكمن أهمية المياه في خلق دورات زراعية متعددة لإنتاج الحبوب والغلال ( السمسم ، الذرة ، الدخن وعباد الشمس بجانب الفول السوداني ) .

تصلح مخلفات الزراعة كعلف للحيوان  ( أبقار ، ضان و ماعز ) .

اجتهد المثقفين وخبراء المنطقة بعمل دراسة علمية منهجية لامداد المنطقة بخط مياه من النيل الابيض بطول 54 كيلو متر ، نقطة بداية الخط من النعيم على النيل الأبيض ومنها غربا إلى ادارية منطقة الراوات .

تكلفة الخط حسب الدراسة ( 293،420،205 ) جنيه سوداني حيث كان تاريخ الدراسة في فبراير 2020 م.

هناك جمعية مسجلة معترف بها في العون الإنساني من العام 2003 لها إسهامات في مجالات عدة سيما العمل الطوعي والإنساني وهي البوابة لكل عمل رسمي يخدم المنطقة وانسانها تحت مسمى ( جمعية تنمية منطقة الراوات ) . وشعارها المتجدد ” ح نبنيهو ”

مياه الأمطار والآبار المالحة عملت على تفشي الأمراض المزمنة المرتبطة بالفشل الكلوي وأمراض أخرى ناتجة من ذلك .

جفاف المياه في فصل الصيف عمل على هجرة الرعي إلى دولة جنوب السودان في مناطق بعيدة مما زاد من مخاطر فقدان الإنسان والحيوان والأمثلة ماثلة في المنطقة واضابير الشرطة

لابد من تنفيذ هذا المشروع الحيوي الذي يسهم في استقرار انسان المنطقة وتنميتها كما يسهم في الإقتصاد القومي للبلاد .

بتوقيع قيادات منطقة الراوات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *