السبت 23/01/28

الطيب عبدالماجد يكتب: السودان الذي نريد

..!
مالم تتدخل الدولة وتصبح هي نفسها منتجة لبعض السلع الاستراتيجية لن تنزل الأسعار..!!
والدولار سيظل مولع نار..

مافي إنتاج.. مافي أي حاجة..!! كدا من الآخر
الحلول
الكهرباء.. فكرو في الطاقات البديلة خاصة الشمسية

ممن يكون هناك أكبر مشروع للطاقة الشمسية في العالم..!! وشمسنا ياها الشايفنها دي (سبعتاشر) ساعة في اليوم.!!.

يقول قائل ومن وين التمويل لهكذا مشروع..!!
ودا سؤال مشروع..!!

إذا استغلينا المزاج المعتدل لدول العالم مع السودان الآن.. كلو ممكن.. وهناك دول من مصلحتها ان تتحسن الطاقة في السودان.. لانهم خاتنو للكبيرة وهو لقاء المصالح (المشروع)..!!
الرغيف.. مخابز ضخمة تتبع للدولة دي سلعة استراتيجيه ما بخليها لي إتحاد مخابز..!!

الأكل والشراب.. سلة غذاء العالم+ نيلين ما واحد
العطل عندنا ما من الشبكة..!! لابد ان تكون الزراعة هي اولوية الاًلويات عندنا..!!

الصحة.. والتعليم.. الإتنين دايرين قروش..!!
مالم نصدر بضاعتنا الزراعية والحيوانيه والمعدنيه وعائد الصادر يعود مباشرة للخزينة باقتصاد حقيقي وإنتاج ملموس ما بكون عندنا دولار وبالتالي ما حنقدر نستورد الأدوية ونستجلب المعدات الطبية للمستشفيات..!! وندعم التعليم.. القصة دي قروش بس ..
في كاش.. أي حاجة ممكنة..!! الكاش بحسم النقاش
لابد من حدوث شراكات حقيقية وضخمة مع القطاع الخاص والشراكة فعليا في حركة الاقتصاد بعيد عن مصانع الصلصة والشعيرية..!!
والأهم من دا كلو هو إجتذاب الإستثمار الأجنبي.. لابد من إنجاز قانون استثمار محكم الصياغ مكتمل الأركان..!! مستوفي الشروط فيه من الضمانات الحقيقية للمستثمرين من جهة والسودان من جهة اخري..!! تفيد وتستفيد..!!
البلد دي لازم تجتذب استثمارات اجنبية.. أي دولة في العالم صغرت أو كبرت شغلها الشاغل وهمها الأكبر هو اجتذاب الاستثمارات ولا أستثني أمريكا وأوروبا والصين.. نحن مالنا انا ما قادر أعرف..!؟؟؟؟
رغم اننا في الصف الأول من حيث الفرص..!!
هذه رؤى وأفكار قد نصيب وقد يجانبنا الصواب بس النية واصلة.. ونظل نبحث عن الحلول ونساهم بالأفكار حتي الوصول بمشيئة الله.!!

شاهد أيضاً

اجتماعات سيادية مع جبريل ومناوي

ببساطة

إبراهيم عثمان على الذين أيَّدوا قناعةً، أو صمتوا تواطؤاً، أو تفهَّموا محاباةً، أو عذروا تنزُّلاً، …