الأحد 23/02/05

مفاجأة.. حركة عبدالواحد تكذب تصريحات وزير الإعلام

رصد: طارق أحمد

كذبت حركة تحرير السودان تصريحات وزير الإعلام فيصل محمد صالح بشأن التواصل مع قائدها عبدالواحد محمد نور.

وقال الناطق بإسم الحركة محمد عبدالرحمن الناير في بيان وصل لـ(متاريس) إن الحركة ليس لها إتصالات مع حكومة الخرطوم علي أي مستوي من المستويات.

وأضاف أن عبدالواحد كان قد إتصل برفيقه عبدالعزيز الحلو إبان تواجده في أديس أبابا، ووجد معه عبدالله حمدوك، حيث طلب أن يسلم عليه للعلاقة الشخصية التى تربط بينهما، ولم يتطرقا لأي مسائل تتعلق بالقضايا العامة.

وشدد البيان على عدم تنازل الحركة عن مبادئها وأهدافها، مطالبا حكومة الخرطوم بعدة إجراءات لإثبات جديتها في الوصول إلي سلام حقيقي وعادل مثل تسليم كافة المطلوبين إلي المحكمة الجنائية الدولية.

بالإضافة إلى السماح بدخول المنظمات الدولية التي طردها الرئيس المعزول عمر البشير، وإطلاق سراح كافة الأسري والمعتقلين، ووقف القتل اليومى للمدنيين ونزع سلاح المليشيات الحكومية.

وكان وزير الإعلام قد قال بإن عبدالواحد أعلن عن إنخراط الحركة في التفاوض مع الحكومة قريباً وبدون شروط، وأن حمدوك أبدى استعداده لتوفير كل الضمانات التي يحتاجها عبدالواحد وقيادة حركته ووفده التفاوضي حتي يصلوا للخرطوم.

شاهد أيضاً

الفريق كباشي يدلي بتصريحات مثيرة حول الاتفاق الاطاري

كادقلي ..الفريق كباشي يدلي بتصريحات مثيرة حول الاتفاق الاطاري

كادقلي :(متاريس) قال عضو مجلس السيادة الفريق شمس الدين كباشي إن القوى المدنية والعسكرية الموقعة …