المريخ ينتصر على خزعبلات فوزي المرضي

نسوق مليارات التهانيء لفريق المريخ بعد نيله بطولة الدوري الممتاز السوداني للمرة الثالثة على التوالي حيث حافظ الفريق على سجله الناصع في القتال بشراسة ورجولة من أجل إسم النادي. 

كان كل لاعبي المريخ نجوماً وقدموا أداءً عالياً ورائعاً توجوه بهدف صاروخي للمقاتل السماني الصاوي، وأهدر رماة المريخ مهرجاناً من الأهداف بعدما سيطروا على الملعب بالطول والعرض.

لقد تفوق نجوم المريخ على أنفسهم وبذلوا جهداً مضاعفاً بعد استئناف الدوري الممتاز عقب عودة عجلته للدوران في ظل أزمة كورونا، ولم يستسلموا للظروف الإدارية والفنية الصعبة التي مر بها الفريق.

ورغم تأخرهم عن ندهم الهلال بـ5 نقاط قبل 5 جولات من ختام الدوري إلا أنهم تمكنوا بعزيمة الرجال من الانفراد بالصدارة بفارق نقطتين عن غريمه الذي تعثر في 3 مباريات قبل دخولهما مباراة القمة.

انتصر المريخ على الهلال قبل خوضهما اللقاء عندما توكل الأخير على فوزي المرضي وشعوذته المعروفة والتي لا تستقيم مع العقل والايمان بالله، حيث سارع فوزي بطلب نقل مباراة القمة لاستاد الهلال باعتبار ان هناك خرافة مشاعة عنه.

بينما إتجه المريخ لتجهيز لاعبيه فنياً ورفع معدل لياقتهم البدنية وسط أنصاره الأوفياء، ركن غريمه الهلال إلى الاعتقاد بقدرات فوزي المرضي في مجال الدجل والشعوذة والتي انهارت بالطبع في الميدان لأنها خزعبلات لا أكثر.

التعليقات مغلقة.