الحل الجذري لمشكلة كسلا

بقلم: عبدالسلام الخياط

يجب على المجلس السيادي تعيين والي عسكري ليس له علاقة بأحد قبائل الولاية على أن يقوم بفرض هيبة الدولة وسيادة القانون.

لأن المسار الذي تسير به ولاية كسلا ربما يؤدي إلى انهيار الولاية، وربما تعم الكارثة على ولايات أخرى، وذلك من المحاماة والدفاع عن القبيلة التي ينتمي إليها.

ونناشد مجلسي السيادة والوزراء بعقد مؤتمر تشاوري بحيث لا يتم تعيين والي مدني من قبل الدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء لأن الوضع الآن خارج السيطرة تماماً وربما لا يستطيع السيد حمدوك أن يحسم هذه الفوضى العارمة.

واخيرآ نناشد نظار وعمد وشيوخ القبائل ورجالات الدين أن يقوموا بواجبهم في الإرشاد والنصح وخطورة الفتنة القبلية وأتمنى أن يتعظوا، وأن يتذكر أهل الشرق بقبيلتي عبس وذبيان اللتان اقتتلا أكثر من أربعين عاما ولم يخرجوا بأي نتيجة موجبة غير الدمار.

مع تحياتي لكم أسرة متاريس

التعليقات مغلقة.