«متاريس» تقف على أوضاع اللاجئين الإثيوبيين المعقدة

الفشقة: طارق أحمد

كشفت زيارة محرر (متاريس) للقرى الحدودية بولاية القضارف عن أوضاع إنسانية بالغة التعقيد وسط اللاجئين الاثيوبيين الفارين من القتال بإقليم التجراي.

وتواصلت حتى ليلة أمس عمليات اللجوء للأطفال والنساء، إلى القلابات والفشقة التي يعاني مواطنيها في توفير الاحتياجات الأساسية.

وفشلت ولاية القضارف ومفوضية اللاجئين في تقديم اي معونات أو تجهيز معسكر للإيواء، حيث تم فتح مدرسة قرية القضيمة كمركز مؤقت لإستضافة اللاجئين.

ورصدت (متاريس) جهود القوات المسلحة وتجمعات من المواطنين في تقديم معونات غذائية وتوفير مياه الشرب لحوالي 800 لاجئ بالقرية، حسب تقديرات غير رسمية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى