مجلس السيادة يفند اعتراضات حمدوك على «شركاء الانتقالية»

الخرطوم:( متاريس)

تبادل مجلسا السيادة والوزراء الاتهامات حول تكوين مجلس شركاء الفترة الانتقالية.

وأتهم مجلس الوزراء على لسان وزير الإعلام فيصل محمد صالح قرار تكوين مجلس الشركاء محاولة لأن يكون وصيا على الأجهزة التنفيذية مما يتعارض والوثيقة الدستورية.

ومن جانبه فند مصدر في مجلس السيادة _ فضل حجب أسمه _ التحفظات التي ابداها رئيس الوزراء على قرار البرهان بتشكيل المجلس.

وقال المصدر بحسب رصد (متاريس) إن الخلاف حول مهام واختصاصات مجلس الشركاء تم حسمه في اجتماع الأربعاء الذي ضم حمدوك ومركزية قحت ومجلسي السيادة والوزراء والجبهة الثورية.

وكشف المصدر أن حمدوك وقحت اعترضا على مشاركة لجان المقاومة في المجلس باعتبار أن الحرية والتغيير تمثل لجان المقاومة حيث تم التوافق على ناجي الاصم ممثلا لفئة الشباب.

وبخصوص عدم مشاركة عنصر نسائي أكد المصدر أن ترشيحات قحت خلت من إسم نسائي بخلاف مريم المهدي.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    كذاب ومنافق وناقص رجولة ولا كان صرح بي اسمو التافه

التعليقات مغلقة.