قتلى وانتهاكات في دارفور بعد اشتباكات فصائل عبدالواحد نور

رصد: (متاريس)

قالت بعثة الأمم المتحدة في دارفور يوناميد إن اشتباكات بين فصائل تتبع لحركة عبدالواحد محمد نور أدت إلى نزوح اكثر من 27 ألف شخص خلال شهرين.

وكشف تقرير قدمته البعثة إلى مجلس الأمن الدولي إطلعت عليه (متاريس) إن الاشتباكات حدثت بسبب السيطرة على مناجم الذهب فى مناطق جبل مرة بوسط وجنوب دارفور.

وأوضح التقرير أن أبرز الاشتباكات تلك التي حدثت بين فصيلي فيصل صالح بورسا ومبارك ولدوك في سبتمبر بقرى حسين وفلو وكومي.

وأضاف التقرير أن اشتباكات في شرق جبل مرة أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 7 أشخاص وتشريد 525 أسرة كما حققت البعثة في انتهاكات ضد مدنيين.

التعليقات مغلقة.