ديبلوماسيون في أديس يكشفون أسباب قطع حمدوك زيارته

متابعة: طارق أحمد

أثار قطع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك زيارته إلى إثيوبيا استغراباً وسط المراقبين.

وكان من المفترض إستمرار زيارة حمدوك إلى إثيوبيا يومين إلا أنه والوفد المرافق عاد بصورة مفاجئة إلى البلاد بعد ساعات قليلة من بداية الزيارة.

وعلمت (متاريس) أن السفارة السودانية في إثيوبيا كانت قد أكملت ترتيباتها لإقامة رئيس الوزراء لمدة يومين بالقصر الرئاسي السوداني في أديس إلا أنها تفاجأت بمغادرة حمدوك ووفده.

في غضون ذلك قال ديبلوماسيون على مقربة من الحكومة الإثيوبية إن المباحثات بين الجانبين السوداني والإثيوبي ” لم تكن ودية ” وذلك على خلفية التحركات العسكرية للجيش السوداني في الأراضي المتنازع عليها.

وأوضح الديبلوماسيون بحسب رصد (متاريس) أن الجانب الإثيوبي مستاء من ما يصفه بموقف السودان المحايد في حرب التقراى التى تشنها القوات الحكومية الإثيوبية.

التعليقات مغلقة.