عبد الواحد نور يحذر من حرب شاملة في دارفور بعد اشتباكات «دوري»

الخرطوم:(متاريس)

اتهمت حركة جيش تحرير السودان عبد الواحد نور قوات من الدعم السريع بشن هجوم على منطقة تسيطر عليها.

وقال بيان للحركة اطلع عليه محرر (متاريس) إن الدعم السريع شن هجوما على منطقة دوري بجبل مرة حيث ارتدى أفراده الزي المدني بغرض الصاق جريمتهم بالمجتمعات المحلية على حد تعبيره.

وأشار البيان إلى أن الهجوم تم باشراف قائد الدعم السريع بمنطقة أم القرى النمير جاد الله كما قتل في المعركة التي دارت الحاج برمة حمدان وهو عسكري برتبة الرائد في الدعم السريع.

وحمل البيان الحكومة الانتقالية مسؤلية الهجوم على قواتها مضيفا أن الاوضاع بدارفور يمكن أن تتطور إلى حرب شاملة.

واعتبرت الحركة الهجوم على قواتها قفلا لكافة الطرق التي تقود إلى السلام والاستقرار بالسودان.

التعليقات مغلقة.