تعافى الاقتصاد بالانتاج يا مدني عباس

بقلم: صبري محمد علي (العيكورة)

ليس من عادتى أن أكتب مادتين في يوم واحد ولكنى مضطراً أن أرسل هذا (الساندويش) للسيد مدنى عباس مدني حيث نقلت عنه هذه الصحيفة [متاريس] عن صفحتة (بالفيسبوك) قوله عبر منشور منسوب اليه أن الشركات العسكرية تحتاج الى إصلاحات تتحول بموجبها الى شركات مساهمة عامة أو شركات بين القطاعين العام والخاص أو أن يتم بيعها للقطاع الخاص.

ورهن السيد مدنى تعافى الاقتصاد السودانى (بالحتة دي) والسير في طريق الاصلاح الداخلى في الخدمة المدنية ورفع قدرات القطاع الخاص وإصلاح النظام المصرفى (إيه الحلاوة دي) ! الوزير مدني (مركب مكنة رئيس وزراء) والله لم أري في الناس عيباً كنقص القادرين على التمام.

جميع جيوش العالم لها إستثماراتها بما يدعم مقدراتها ويغطى إجتماعياتها ورفع مستوي معيشة منسوبيها إلا أن السيد (ودعباس) ترك كل هذه الحقائق وترك الارض والثروات والمياه ليرهن تعافى الاقتصاد بحل شركات الجيش (يا راجل) ! 

قبل ما أنسي : ـــ تقدر تقول لى من أهداكم مجمع وادي النيل لتطوير صناعة الخبز بسوبا الذى شاركت في إفتتاحة قبل أيام أليس هو أحد إستثمارات الجيش المصري (يا أخي بطلوا لعب بعقول الناس) .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.