بعد حديث المشانق.. قيادي بعثي في مرمى نيران الإسلاميين

الخرطوم:(متاريس)

صب كتاب من التيار الإسلامي جام غضبهم على القيادي بحزب البعث العربي محمد ضياء الدين بعد مطالبته “بنصب المشانق للاسلاميين في ميدان أبو جنزير”.

ووجدت تصريحات ضياء الدين في لقاء تليفزيوني والتي دعا فيها إلى إعدام الإسلاميين في مكان عام ردود أفعال غاضبة في أوساط الحركة الإسلامية.

وتحدى منتسبون للتيار الإسلامي ضياء الدين حيث كتب وزير التعليم السابق عبد المحمود النور بحسب رصد (متاريس) “الذي يستطيع أن يعلق الكيزان في المشانق لم تلده أمه بعد”.

ومن جانبه وصف اللواء أمن م إبراهيم الخواض في تدوينة له عبر مواقع التواصل تصريحات ضياء الدين “حديث لا يتفوه به إلا سافل اكل الجهل من مادته الرمادية” على حد تعبيره.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.