بعد جريمته التي هزت الوجدان.. الإعدام لمغتصب إبنته ببورتسودان

بورتسودان:( متاريس)

اسدلت محكمة في بورتسودان شرقي السودان الستار على قضية ماسأوية هزت الوجدان.

واصدر قاضي محكمة الأسرة والطفل آدم جمعة حكما بالإعدام شنقا حتى الموت لمدان باغتصاب ابنته لأكثر من 20 مرة حتى انجبت منه.

وقالت المجني عليها إن والدها تابع معها مراحل حملها حتى وضعت جنينها واختار له الجاني اسما تيمنا بوالد زوجته.

واعترف المتهم بمواقعة ابنته مضيفا “الحمل حملي والولد ولدي والبنت بنتي، وهي كانت تضرب اخوانها ولا تسمع كلامي”.

وقال إن الذي حدث كان عقابا ربانيا لأنه سبق وأن انجب المجني عليها نفسها بطريقة غير شرعية.

التعليقات مغلقة.