الإتحاد العالمي للعلماء: الثورة لم تقم لأجل محاربة الإسلام

الخرطوم: السوداني

طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الحكومة الانتقالية بالتراجع عن قرار إلغاء هيئة علماء السودان.

وشدد بيان صادر عن الهيئة العالمية اطلعت عليه (متاريس) على عدم تحجيم دور العلماء وتقويض سلطتهم الشرعية والدعوية بعد قرار مجلس السيادة دمج الهيئة في مجمع الفقه الإسلامي التابع لوزارة الشؤون الدينية ومصادرة ممتلكاته.

وقال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القرة داغي في بيان له إن هيئة علماء السودان “مؤسسة شرعية مستقلة تخضع لعمل منظمات المجتمع المدني لا يمكن اختزالها في سلطات الدولة” .

وأردف القرة ” أن الثورة في السودان لم تقم لاجل النيل من الإسلام وعلمائه ” داعيا السلطات إعادة النظر في حل هيئة علماء السودان.

تعليق 1
  1. ود الشريف يقول

    إنت بالذات يا قرة ما تتدخل في ما لا يعنيك , قول تم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.