«العيكورة» يكتب: البرهان إذا عادوا فأسمعوهم ما قال المتنبي

بقلم: صبري محمد علي (العيكورة)

حقيقة أشفق على ما يواجهه الجيش من أفعال الطيش والمراهقة السياسية التى يواجهها يوماً بعد يوم من شركاء الحكم لا اعتقد ان ذلك ضعفاً ولا (بلادة) من الجيش وعلى رأسه الفريق اول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة . بل العكس تماماً فالقوة ان تنتصر على نفسك بضبط الاعصاب والتسامي من اجل ان يعبر الوطن هذه المرحلة العصيبة من تاريخه.

سيأتى يوماً يكتشف فيه الناس كيف كانت القوات المسلحة كبيرة فى كل شئ فى العقل والساعد وحتى فى نظرة العين الثاقبة للامور المتسارعة لم يحدث الجيش نفسه بالانقضاض على السلطة ولو اراد لفعلها ولكنه يسعي لتأسيس حكم ديمقراطي ظل السودان يحلم به منذ الاستقلال وبين هذا وذاك يتناثر المراهقون.

لذا كان وما زال الجيش كبيراً على (لعب العيال) الذى تمارسه بعض مؤسسات الفترة الانتقالية لا لشئ إلا لتمضى الايام نحو صناديق الاقتراع بسلام.

بالامس تداولت الاخبار خبر حظر مقرر لجنة ازالة التمكين الصيدلي صلاح مناع من السفر على ذمة قضايا ضده وكان يمكن أن يمضى الخبر فى هذا السياق ولا يلتفت له أحدا .

الا ان تغريدات نشرت لصلاح عبر (تيوتر) يؤكد فيها انه منع من السفر فى ١٨ فبراير ورغم ذلك فانه الان بالخارج يقضى عطلته واعداً الاعلام بمعلومات كثيرة متمنياً ان تحظر النيابة سفر رموز النظام السابق (الفرمالة المعتادة) مؤكداً انه خارج السودان دون ان يحدد الوجهة. بحسب (متاريس). 

اقول للفريق البرهان عليك التحلي بأقصى درجات الصبر وضبط النفس امام مثل هذه النوازل فكل يوم يمر هو خصماً من أعمارهم السياسية وهم يدركون ذلك جيداً لذا كل يوم يمر فسيزداد طيشهم وانفعالهم وسيلجأون لاتهامك وهم يساقون سوقاً الى صناديق الاقتراع .

هو ذات السلوك للبعثى وجدي صالح يوم أن حاول دخول القصر عنوة واقتداراً وحسناً فعلتم حين ارجعتموه من حيث اتى وحسناً فعلتم حين سمحتم له ولتوأمه مناع وبرغبتكما لا برغبة زيد أن يضيفا شيئاً لسيرتهما الذاتية بالتصوير داخل ردهات القصر وحسناً تبادلتم معهما الابتسامات والصور التذكارية وإن فهموها (غلط) فدعك من ذلك فهو منتهي فهمهم.

يا سيدي (سكتهم) بأي وسيلة، بسمة، صورة ، فنجان شاي، (قعده) فى نجيلة القصر الجمهوري ولكن اياك إياك يا سيدي ان تطأ اقدامهم عرين الاسود ومكاتب القيادة العامة فتلك منازل لها رجالها.

 فأصبروا على هذا النزق السياسي فإنهم ذاهبون وما الحصانات إلا (ضُل ضُحي).

قبل ما أنسي : 

و إن سمحت لهم بلقائك يوما ما فأسمعهم عن الجيش ما قال المتنبي :

اُعِيذُها نظراتٍ مِنك صادقةً

أن تحَسَبَ الشّحمُ فيمَنْ شحمهُ وَرَمُ

إذا رأيْتَ نُيُوبَ اللْيثِ بارزةٌ

فلا تظُنّنّ انّ اللّيثَ يَبْتسِمُ

الخيلُ واللّيلُ والبيداءُ تَعرِفنُى

والسّيفُ والرّمحُ والقرْطاسُ والقَلَمُ

صَحِبتُ فى الفَلَواتِ الوَحشَ مُنفَردا

حتى تَعَجبَ مني القُورُ والأكَمُ

كم تطُلبُون لنا عيباً فيُعجِزكُم

ويَكْرّهُ الله ما تأتُونَ والكَرَمُ

ما أبعدَ العَيبَ والنّقصانَ مِنْ شَرَفِي

أنَا الثّرَيّا وذانِ الشّيبُ وَالهَرَمُ

* خاص بـ(متاريس)

تعليق 1
  1. ود الشريف يقول

    سيدي !!! فعلاً دي لغة ناس ( كدسة ) قلت عرين الاسود قرقرقرقر
    بينك البحر وحدك الظلط ولا اقول ليك اسأل اخوك الصادق عن عرين
    الاسود .

التعليقات مغلقة.