الإثنين 23/01/30

«العيكورة» يكتب: مطر أحمد مطر جندي في قامة وطن

بقلم/ صبري محمد علي (العيكورة)

وكما اوردت هذه الصحيفة بالامس الصورة المتداولة عبر الوسائط لجندي الاستخبارات بالقوات المسلحة مطر احمد مطر.

وهو يقف شامخا امام السبورة يدرس مادة اللغة الانجليزية بمدرسة (ود عاروض) بالفشقة على حدودنا مع الحبشة.

كانت الصورة تعكس شخصية الرجل المرتبة في الهندام وجمال الخط على السبورة وتعكس وعياً ملحوظاً لدى شخصية الشاب مطر.

ولم لا؟ وهو من يرسل المعلومة ويحللها ويقرأ ما خلفها فخطأ بسيط يمكن ان يؤدي الى كارثة فالمهمة صعبة وتحتاج لشخصية ثابته ومتوازنة وهادئة وهذا ما بدأ من الصورة الشاب.

صورة الجندي مطر أوردتها (متاريس) مرتين خلال اقل من اربعة وعشرين ساعة وهذا لعمري لهو عين الوفاء من الصحيفة لهذه النماذج المشرفة لأبناء القوات المسلحة على امتداد هذا الوطن العظيم وما اكثرها.

وجميل ان تعيد نشر ذات الصحيفة مرة اخرى الصورة للجندي مطر وقد تم تكريمه من قائد الاستخبارات اللواء ياسر محمد عثمان بعد تداولها.

وأعتقد ان الرأي العام ينتظر من وزارة التربية والتعليم ان تقوم بذات الدور من التكريم لمن حمل (الطباشيرة) نيابة عنهم وأدى الرسالة لحصة اللغة الانجليزية في ابهي صور الوطنية والاخلاص لهذا الوطن.

وفى رسالة ان العلم سيظل شامخاً حتى وسط اصوات المدافع ورائحة البارود.

(فيا أمة سطرت امجادها شرفاً…. بالعلم والدين والاخلاق لا النسب)

فالتحية لقواتنا المسلحة اينما كانت وحلت وارتحلت وهى تقدم القدوة تلو الأخرى في الوطنية والوفاء والترفع عن صغائر الامور . وتعظيم سلام لقواتنا المسلحة الباسلة على امتداد ربوع الوطن .

شاهد أيضاً

اجتماعات سيادية مع جبريل ومناوي

ببساطة

إبراهيم عثمان على الذين أيَّدوا قناعةً، أو صمتوا تواطؤاً، أو تفهَّموا محاباةً، أو عذروا تنزُّلاً، …