الأحد 23/01/29

مجزرة جديدة في العراق ضد المتظاهرين ورئيس الوزراء يستقيل

وكالات: (متاريس)

قال مصدر طبي عراقي، الجمعة، إن 20 محتجا قتلوا وأصيب 85 على الأقل بجروح في مواجهات مع قوات الأمن في مدينة الناصرية.

ولليوم الثاني على التوالي تشهد المدينة، ذات الغالبية الشيعية، تصعيدا كبيرا في المواجهات التي خلفت 32 قتيلا، وأكثر من 200 جريح، بحسب “الأناضول”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الإشارة لاسمه، أن “المستشفيات استقبلت جثث 20 مدنيا غالبيتهم من المتظاهرين وسط الناصرية، بالإضافة إلى 85 جريحا”.

وأوضح المصدر، أن “القتلى قضوا بنيران قوات الأمن خلال محاولتهم اقتحام مقار أمنية وقطع طرق رئيسة وجسور وسط الناصرية”.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، تقديم استقالته من منصبه إلى البرلمان على خلفية الأحداث التي تشهدها البلاد.

من جهته دعا الاتحاد الأوروبي، الجمعة، إلى وقف العنف ضد المتظاهرين في العراق، ومحاسبة المسؤولين عنه.

جاء ذلك في بيان صادر عن الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية، فيديريكا موغيريني. وأوضحت موغيريني أنه “من غير المقبول أن تستخدم قوات الأمن العنف والذخيرة ضد المتظاهرين، ويجب تحميل مرتكبي أعمال العنف مسؤولية أعمالهم”.

شاهد أيضاً

اقتحام سفارة السودان في واشنطن

واشنطن تكشف تفاصيل مقتل «بلال السوداني» في عملية امنية بالصومال

رصد : هشام علي   اعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد اوستن أن عملية هجومية نفذها …