تغريدة أمريكية بخصوص حمدوك تثير الإحباط

الخرطوم: (متاريس)

أثارت تغريدة نشرها مكتب التواصل التابع لوزارة الخارجية الأمريكية إحباطا لدى المدونين السودانيين على المنصات الإلكترونية، بسبب وصف خاطئ لمنصب رئيس الوزراء عبدالله حمدوك.

ورصد محرر “متاريس” التغريدة التي دونها مكتب التواصل الأمريكي على حسابه الرسمي في “تويتر” عقب اجتماع رئيس الوزراء مع سفير الحريات الدينية سام براون باك، حيث سمت حمدوك وزيرا للخارجية الأمر الذي أثار استغراب رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووصفوا التغريدة أنها تعكس عدم الاهتمام الامريكي بالسودان.

وتجد زيارة حمدوك إلى واشنطن جدلا واسعا بين المدونين لجهة أنه لن يلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يشارك حاليا بمؤتمر في لندن.

 


.

زر الذهاب إلى الأعلى