الأحد 21/09/26
الرئيسية / عربية ودولية / إسلاميو تونس يطالبون الرئيس الاختيار بين الدولة أو الفوضى

إسلاميو تونس يطالبون الرئيس الاختيار بين الدولة أو الفوضى

تونس: (متاريس)

نشر الجيش التونسي وحداته أمام مجلس النواب صباح اليوم ومنع دخول رئيس المجلس راشد الغنوشي برفقة عدد من النواب.

جاء ذلك تنفيذاً لقرارات الرئيس سعد بن قيس ليلة امس بتجميد البرلمان الذي يرأسه زعيم حركة النهضة “الإخواني” راشد الغنوشي.

وفيما تجمعت الجماهير المؤيدة للرئيس، وصفت حركة النهضة القرارات بانها “إنقلاب على الديمقراطية” وطالبت الشعب النزول للشارع لإعلان رفضها،

وطالب قيادي رفيع في حركة النهضة الرئيس بالاختيار بين الدولة والفوضى، في وقت اجتمع فيه قيس بقيادات الجيش والامن.

من جهة أخرى تعرضت مقار حركة النهضة في عدد من المدن لعمليات تدمير وإحراق لمحتوياتها من جماعات قالت الحركة انها “مناصرة للرئيس قيس”.