أصدقاء السودان يفضون مؤتمرهم دون إلتزام مالي

الخرطوم:(متاريس)

أنهت مجموعة اصدقاء السودان أمس مداولات حول تقديم دعم مالي للحكومة دون التزام مالي محدد وتم إرجاء ذلك لمؤتمر في أبريل المقبل ليحدد المانحون تبرعاتهم المالية.

وعلى مدى يوم وأحد اختتم مؤتمر أصدقاء السودان أعماله في الخرطوم حيث خاطبه عبدالله حمدوك رئيس الوزراء في جلسته الافتتاحية التي سمح لوسائل الإعلام نقل مداولاتها قبل أن يتحول المؤتمر بعيدا عن أعينها فيما أكد البيان الختامي للمؤتمر التزام المجموعة بالمشاركة الشفافة مع الحكومة واقترحت السويد مكانا لاجتماعها المقبل في أبريل ويسبقه اجتماع تحضيري في فبراير

وفي الوقت الذي نقلت فيه مصادر مجهولة عن التزام الأصدقاء بدفع 8 مليار دولار غرد كاميرون هدسون كبير الباحثين في المركز الأطلنطي الأميركي باستحالة ذلك قبل رؤية موازنة 2020 وكشف في تغريدة له على تويتر أن الحكومة السودانية تسعى للحصول على 5 مليارات دولار وهو رقم غير معقول مؤكدا أن ذلك سابق لأوانه تماما على حد تعبيره.

وخارج جلسات المؤتمر نظم حزب التحرير وقفة احتجاجية رفعوا فيها شعارات مناهضة للمؤتمر وكتبوا في إحدى اللافتات لا لحكومات التسول.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى