الرزيقي: إغلاق اتحاد الصحفيين إنتكاسة لشعارات الثورة

الخرطوم : (متاريس)

أكد رئيس الاتحاد العام للصحفيين السودانيين الصادق الرزيقي أن قرار السلطة الحاكمة احتلال الشرطة لمقر الاتحاد بالقوة الجبرية يمثل انتكاسة لشعارات ثورة ديسمبر التي تنادي بالحرية والسلام والعدالة ، وانتهاك صارخ للقوانين الإقليمية والدولية .

وقال الرزيقي في تصريحات صحفية رصدتها (متاريس) أن مقر الاتحاد منذ اليوم الثلاثاء أصبح تحت السيطرة التامة لقوات الشرطة بالقوة الجبرية ، مشيراً الى عدم تسلم أي قرار رسمي بحل الاتحاد وإخلاء المقر حتى الآن.

وأكد الصادق الرزيقي الذي يرأس أيضاً الفيدرالية الإفريقية للصحفيين أن الاتحاد سيناهض القرار بكافة الوسائل المشروعة ، مشيراً الى إن العديد من الاتحادات الإقليمية والدولية المهتمة بحرية العمل النقابي أجرت اتصالات بقيادة الاتحاد لإعلان تضامنها ورفضها ومناهضتها للقرار الجائر.

وقال الرزيقي إن الاتحاد العام للصحفيين السودانيين هو اتحاد منتخب من القاعدة الصحفية وبمراقبة من الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب ويقوم بواجباته تجاه القاعدة الصحفية من خلال الدفاع عن الحريات الصحفية وتقديم كافة الخدمات للقاعدة الصحفية وأضاف أننا نبرأ بالسلطة الحاكمة الزج بالاتحاد في المعترك السياسي ومحاولة تغطية فشلها وعجزها عن توفير ابسط الخدمات بافتعال معارك مع القوى الفاعلة في المجتمع لا تجنى من ثمارها سوى المزيد من الغضب الجماهيري .

وكانت قوة من الشرطة داهمت صباح اليوم الاتحاد العام للصحفيين السودانيين بالمقرن وطلبت من الموظفين والعمال مغادرة المقر فورا وإغلاق كل المكاتب ، وفق ما نشرته (متاريس) صباح اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى