الأربعاء 23/02/08
مبارك اردول يؤيد إجراءات اكتوبر

أدلى بعبارة سوقية.. اردول غاضبا «الناس دي أنا عملت ليهم شنو»

الخرطوم: أبومنذر الخليفة

قال رئيس الشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول إن راتبه لايتجاوز الـ2500 دولار في الشهر.

وأضاف في لقاء بالتلفزيون الحكومي اليوم ان لديه مستحقات وفروقات لمدة عام كان يعمل فيه بمنصب نائب مدير لم يتقاضاها حتى الآن.

وردا على سؤال حول ما اذا كان لن يطالب بهذه المستحقات، نفى اردول ذلك مؤكد انه في انتظار إنهاء اجراءات صرفها.

‏‎من ناحية أخرى أوضح اردول انه رفع رواتب الموظفين والعاملين في الشركة عدة أضعاف خوفا من دخولهم في أي اضراب يهدد سير العمل.

وأبدى اردول غضبه الشديد من الحملات التى توجه له في وسائل التواصل والاعلام قائلا “الكلام بقى علي كتير، انا عملت ليهم شنو”.

وأدلى رئيس الشركة السودانية للموارد المعدنية بعبارة سوقية خالية من الأدب في التلفزيون ترفض (متاريس) كتابتها.

وتابع ان النيابة العامة تحقق معه حاليا وان ملف طلبه التبرع بالاموال من شركات التعدين لحفل تنصيب حاكم دارفور مازال مفتوحا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *