الإثنين 21/12/06

«قحت»: قيادات عسكرية ومدنية تسعى لاجهاض ثورة ديسمبر

الخرطوم: (متاريس)

أكدت قوى إعلان الحرية والتغيير ان قرار حل الحكومة من اختصاص “قحت” بالتشاور مع رئيس الوزراء عبدالله حمدوك وقوى الثورة.

وأعلنت اللجنة القيادية المفوضة من “قحت” في بيان رفضها القاطع لحل الحكومة نتيجة إملاءات فوقية ومؤامرات الفلول.

ودعا البيان إلى تجديد الثورة في ذكرى 21 أكتوبر ليكون يوم انطلاقة “لإنزال الهزيمة الماحقة بالفلول” وان تكون الشرطة والمخابرات تحت إدارة مدنية.

وجدد البيان دعم الحكومة ورئيس الوزراء في خطابه المنحاز للتحول المدني الديمقراطي وتفكيك نظام 30 يونيو وإزالة التمكين.

وإتهم البيان قيادات عسكرية ومدنية محدودة بالوقوف وراء الازمة الحالية بهدف إجهاض انجازات ثورة ديسمبر.

مشيراً إلى هزيمة مخطط لخلق ازمة دستورية، بعد انضواء الجبهة الثورية وحزب الامة والمجلس المركزي تحت لواء “قحت” الجسم الموحد.

من جهة اخرى اكد البيان ان الازمة الحالية من صنع جهات تريد الانقلاب على قوى الثورة والتراجع عن الوثيقة الدستورية وتمهيد الطريق لعودة الفلول.