الأربعاء 21/12/01

واشنطن تشترط موافقة المدنيين على أي دعم عسكري للجيش السوداني

رصد :(متاريس)

رهنت واشنطن تقديم أي مساعدات عسكرية للسودان بموافقة المكون المدني في الحكومة الانتقالية وحددت الاغراض الموجبة للمساعدات.

واجاز مجلس الشيوخ الأمريكي مشروعا نص على أن تقتصر المساعدات العسكرية على إصلاح القطاع الامني شريطة موافقة المكون المدني.

وبحسب رصد (متاريس) حدد القانون مجال المساعدات في التدريب العسكري وإصلاح قطاع الامن والقضايا العالقة لتنفيذ اتفاقية السلام في جوبا.

كما شملت المساعدات الترتيبات المتعلقة بقضايا ما بعد الاستفتاء المرتبطة باتفاق جوبا أو أي اتفاق سلام آخر قابل للتطبيق.