الثلاثاء 21/12/07

أعجب للمبررين لوجدي!

بقلم: عادل عسوم

قرأت لبعض الاقلام -على قلتها- مسعى (حميما) لإيجاد مخرج لكلام وجدي في ندوة مدني، فما كان مني إلا العودة إلى التسجيل وسمعته لمرات كي استوثق من (اجتهاد) هؤلاء، واقسم بالله وبلا أي تحامل عليه فإن كلامه لم اجده يحتمل أي تأويل او تفسير سوى العنصرية البغيضة التي يتبينها المشاهد والسامع في منطوق ومتون الكلمات متبوعة بلغة جسد سالبة لاتخطئها حصافة عين!.

ثم ان هذا السياق و(السقطة) لم يكن نشاذا في اقوال وجدي، ودونكم تسجيلاته القديمة عندما كان يتحدث عن قائد الدعم السريع، اسمعوا العنصرية في أحلى معانيها وهو يتحدث عنه وعن جنوده حينها!، واذا به (يبلع) كل ذلك ويبدله (بقدرة قادر)!
بالله عليكم اسمعوه من قبل ثم اسمعوه من بعد لتتبينوا وجدان الرجل وسمته.

ثم ان وجدي عضو في حزب اسمه (حزب البعث العربي الاشتراكي), والاسماء دوما تحمل وتتشح بمضامينها وان جهد السعاة الى (تزجيج) دستور هذا الحزب لتحميله مالا يحتمل، ولم يطرأ -حتى- على قلب ميشيل عفلق طوال حياته إلى أن لقي ربه!.

إليكم المبدأ الأول في دستور حزب البعث العربي الاشتراكي:
(العرب امة واحدة لها حقها الطبيعي في ان تحيا في دولة واحدة وان تكون حرة في توجيه مقدراتها.
ولهذا فإن حزب البعث العربي الاشتراكي يعتبر:
1- الوطن العربي وحدة سياسية اقتصادية لا تتجزأ ولا يمكن لأي قطر من الاقطار العربية ان يستكمل شروط حياته منعزلا” عن الآخر.

2- الامة العربية وحدة ثقافية، وجميع الفوارق القائمة بين ابنائها عرضية زائفة تزول جميعها بيقظة الوجدان العربي.
3 – الوطن العربي للعرب، ولهم وحدهم حق التصرف بشؤونه وثرواته وتوجيه مقدراته).
انتهى.

ومعلوم توجه هذا الحزب تجاه الاعراق والقوميات غير العربية في العراق وسوريا، وبالتالي ينسحب ذلك على كل الاقطار التي يوجد فيها هذا الحزب (بإسمه).

يا ترى هل يمكن لحزب بهذا الدستور وهذا (الفهم) القبول ب(ثقافة) أهل وجدي في الشمال قبل الذين عناهم في ندوة مدني؟!
قد يقول قائل بأنه يستحيل لسياسي عاقل ان يعني بحديثه السياق السالب الذي عناه وجدي، والاجابة تكمن في سؤال:
هو منو السياسي؟!

وجدي باسلوبه الذي ظهر به و(ألفاظه) التي اعتاد ترديدها خلال لقاءات لجنته اظهرت جليا انتفاء الحس القانوني والقضائي والعدلي بل والذوقي لديه وهو يردد بسذاجة مضحكة كلمة (سيصرخون) عن الذين (يحاكمهم)!
اين مظهر القاضي وسماته ياهداك الله؟!
أين مناطات القيم العدلية وانت
تجعل من نفسك الخصم والحكم؟!

ثم جاءت الطامة التي أزرت به عندما اعلن عن (دريبات) سيسلكها لمناهضة قرار المحكمة! انها المحكمة التي ابطلت قراراته غير المؤسسة على بينات قضائية ولاعدلية ولا روح ولاطعم للعدالة فيها.

ليعاود كل سوداني يهمه أمر هذا الوطن مشاهدة وسماع ماقاله وجدي في ندوة مدني ليتبين يقينا استحالة ايجاد محمل موجب يخرجه به من الحرج.

ولعلها دعوة صاعدة من اسرة مسكينة طالها ظلم الرجل فلم يجعل الله بينها وبينه حجاب، فكانت وستبقى سببا لسقوط مدوي ومزري لاتقم له من بعده قائمة.

قال ربنا في كتابه الكريم:
{وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ* وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا} الشورى 40,39.
لعمري إنه نصر الله للعديد من اسر المعلمين، والقضاة، والموظفين ممن حاق بهم ظلمك.
والظلم ظلمات يا وجدي، ومعلوم يقينا بأن السقطة في الظلمة تكون اهلك منها في النهار.
عليك من الله ما تستحق ياوجدي.

adilassoom@gmail.com

تعليق واحد

  1. أصحاب العقد سيرزحون تحت وطأتها ما بقوا أحياء,,ماقاله وجدي يمكن تفسيره بمليون طريقة..ولقد صرح بأنه يقصد الفلول يبقى بعد كده كل إناء بمافيه ينضح..يعني الشايف نفسه قرد.غزال. ملاك.كلآ على هواه..!