الثلاثاء 21/12/07

انقلاب السودان.. روسيا تؤيد وأمريكا تدعو للإفراج عن «المعزول» حمدوك

متابعة :(متاريس)

تسارعت ردود الفعل الخارجية على تطورات الازمة السياسية في البلاد بعد قرارات استلام الجيش للسلطة.

أمريكا

أدانت الولايات المتحدة الأمريكية انقلاب الجيش السوداني معلنة دعمها الكامل لرئيس الوزراء المعزول عبدالله حمدوك.

وقال البيت الأبيض في بيان اليوم إن إجراءات الجيش تتعارض بشكل صارخ مع إرادة الشعب وتطلعاته إلى السلام والحرية والعدالة.

ورفض البيت الأبيض تصرفات الجيش داعية للإفراج الفوري عن رئيس الوزراء وكل من وضعوا رهن الإقامة الجبرية.

من ناحية أخرى لوح السيناتور الديمقراطي كريس كونز بوقف المساعدات الأمريكية الى السودان في حال لم يتم اعادة بسط سلطة حمدوك والحكومة الانتقالية كلها بشكل تام.

روسيا

ووصفت الخارجية الروسية تطورات الأوضاع في السودان “نتيجة طبيعية لسياسة فاشلة تم تنفيذها على مدى عامين” بحسب تعبيرها.

مصر

في غضون ذلك قالت مصر إنها تتابع عن كثب التطورات في السودان مؤكدة اهمية تحقيق الاستقرار.

وكشفت الرئاسة المصرية أن وزير الخارجية سامح شكري ناقش هاتفيا مع المبعوث الامريكي للقرن الافريقي جيفري فيلتمان التطورات الأخيرة في السودان.