الأربعاء 21/12/01

أول تصريحات لرئيس المؤتمر الوطني المحلول بعد إطلاق سراحه

الخرطوم: (متاريس)

بعد ساعات من إطلاق سراحه، دعا رئيس حزب المؤتمر الوطني المحلول إبراهيم غندور الأحزاب السياسية لمصالحة وطنية شاملة.

وبحسب متابعات (متاريس) قال غندور إن الأزمة السياسية بالسودان تحتاج إلى حوار ومصالحة بين كل المكونات لتجاوزها.

وكانت السلطات العسكرية قد افرجت عن مجموعة من الاسلاميين وقيادات النظام السابق الذين كانوا محبوسين منذ عامين تقريبا.

وبالإضافة لغندور تم إطلاق سراح أنس عمر، محمد علي الجزولي، محمد حامد تبيدي، الشاذلي حامد المداح وفيصل نوري.

علاوة على ذلك أصدر رئيس المجلس العسكري عبدالفتاح البرهان قرارا بإعفاء النائب العام مبارك محمود من منصبه.

من ناحية أخرى ‏قال وزير الري المعزول ياسر عباس إن ماحدث يعتبر ردة على ثورة ديسمبر، مؤكدا ان تحرك البرهان إنقلاب عسكري مكتمل الأركان.