الأربعاء 21/12/01

قوى الحرية والتغيير توصد الباب أمام التفاوض مع المجلس العسكري

الخرطوم: (متاريس)

عقد المجلس المركزي القيادي لقوى الحرية والتغيير اجتماعا مهما ظهر اليوم بدار الأمة في امدرمان.

وبعد مناقشة الأوضاع الراهنة في البلاد إثر استيلاء الجيش على السلطة، خرج الاجتماع بعدة قرارات أولها إسقاط الانقلاب العسكري.

كما شدد بيان صدر بعد الاجتماع ووصل لـ(متاريس) على محاسبة الانقلابيين وتحقيق العدالة للشهداء والمصابين.

وأيضا إطلاق سراح جميع المعتقلين فورا والعودة للنظام الدستوري ما قبل ٢٥ اكتوبر.

علاوة على عودة رئيس الوزراء وحكومته للقيام بمهامهم وفقا للوثيقة الدستورية.

وأخيرا التوافق على عدم الحوار او التفاوض مع المجلس العسكري، والالتفات إلى توحيد قوى الثورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.