الأربعاء 21/12/01

وعن مدنية (قحت) نحدثكم

بقلم / صبري محمد علي (العيكورة)

و ذات النهج ايام الاعتصام يتكرر الآن وذات (تسقط بس) تتحور الى (مدنية بس) ولكن ان كان غيب الشعب وفئة الشباب تحديداً عن ثم ماذا بعد السقوط فيجب ان لا يغيب الشعب عن (المدنية) بعد ان عاشها السودان عامين وزيادة ماذا قدمت ؟ المدة لم تطول حتى ينسي الناس المدنية التى جاءت من اجل (عيشة) البشير حتى لا يصل سعرها جنيهاً واحداً طارت بها الى خمسين جنيهاً وقس على ذلك لتر البزين والديزل وقس على ذلك الدواء واغلاق المستشفيات.

ولا ادري حقيقة من كانوا يهتفون بالامس (لا تعليم فى وضع اليم) ماذا هم قائلون اليوم ؟ المدنية التى جاءت بالاحلام الوردية والاماني السندسية جاءت تحمل فى طياتها حقوق المثليين و(سيداو) و اكتشفت ان سورة الزلزلة التى تخيف الاطفال ! المدنية التى يتباكون عليها اليوم هم اول من اساء لها يوم ان حولوها لاداة قمع و تغييب لمنابر العدلالة ونشر ثقافة الكراهية والعنصرية والنهب (المصلح) والتمكين البغيض . المدنية لا تعني بأي حال من الاحوال ابعاد العسكر عن الحياة المدنية ولا تعني ان يشيطن هذا الفصيل العزيز انتقالاً للخطوة الكارثية التاليه وهى الاضعاف والتفكيك ثم ذهاب الوطن وما العراق وليبيا واليمن عنا ببعيد.

الذين ما زالوا يرسمون لوحة ذاهية للفشل التى تمثلة السيد (حمدوك) انما يسعون بعلم او بجهل ان يتقهقر الوطن الى الاوراء ويعون لمزيد من التبعية والانكسار البعية المذلة.

حدثوني ايها الناس عن انجاز واحد انجزه المدنيون على امتداد تاريخ السودان الحديث ومن لديه شئ فليخرجه لنا ! واتحدي من يستطع الراحل الصادق اول ما ابتدر به حكومته المنتخبة هو تعويضات آل المهدي وتغيير العملة لان بها صورة الراحل نميري.

يا سيدي الاصيل و (اللا) عميل وما زال يعيش تحت تأثير المخدر السياسي (مدنياوااا) من هم العساكر ؟ اليس هم اخي واخيك وابني وابنك ! اليس هم من يحمل روحه بين اكفه طائعاً فداءً لوطنه اليس هم من تقف اسرهم فى صفوف الخبز وترهقهم مصاريف الدراسة ؟ وهم من يتحسس جيبه الخاوي ليخرج الجنية وزالجنيهين فى كشوفات الاعراس والمآتم اليس هم من كلما خرج من بيته لمهمة عمل ودع زوجته وابنائه وداع من لا رجوع له اليس هم منّا لحماً ودماً مالكم كيف تحكمون.

ثم من هم المدنيون الذين يتدثرون بعباءة المدنية الزائفة المبهورون ببريق الغرب والتفسخ اليس هم من كانوا يتبطحون فى ميادين العمالة والارتهان يبيعون شرف الوطن؟ اليس هم من سطروا بايديهم مسودات العقوبات التى فرضت على السودان ! اليس هم من حرّف التوراة وجعل من الوثيقة الدستورية اصلي و (تايواني) اليس هم اول من مزقها فلم يتباكون الان ؟

(برأيي) ان السيد حمدوك كل الذي يستحقه اليوم هو ما كان يقوله الرئيس البشير عندما كان يفتتح جسراً على النيل كان لا ينسي ان يقول لمشغلي (البنطونات) جزاكم الله خير.

(برأيي) ان السيد يجب ان لا يكون جزء من المعادلة السياسية القادمة فقد قدم عصارة جهده ولم يتحرك الوطن قيد انملة . وعليه ان يعيش بقية حياته يقاسي لقب (المعزول ، المحلول) سمه ما شئت فذاك مكانه الطبيعي من التاريخ.

قبل ما انسي : ـــ

المات ما برجع و حقو تقلبوا الصفحة ! و غايتو (مخير الله)

خاص بـ[متاريس]

تعليق واحد

  1. ينصر دينك ياعيكوره والله الجمت كل لسان جاهل لك التحيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.