الأربعاء 21/12/01

صبري العيكورة يكتب: «مخيّر الله»

بقلم / صبري محمد علي (العيكورة)

وبالامس بيان مشترك لامريكا وبريطانيا والسعودية والامارات يدعو للاستعادة الكاملة والفورية للحكومة والمؤسسات الانتقالية بقيادة مدنية.

وكلمة (يدعو) تعني انها غير ملزمة ومذيعة قناة الجزيرة (الحلوة) تطير بالخبر البارحة وتوقظ التوم هجو من (سابع نومة) لتحاوره والمذيعة التى تسابق نبرة صوتها الرنّان ترتيب الكلمات تقول للتوم ان كلمة (استعادة) تعني ان هناك شيئاً قد سرق ويجب اعادته!.

والتوم يومئ بكتفيه متسائلاً واين الخلاف هنا ؟ فالبرهان يسعي لتكوين الحكومة المدنية ولريما ايام او ساعات سيعلن عنها! والتوم يسترسل فى الحديث عن (اربعة طويلة) وعن الظلم والفشل والمذيعة يتمعر وجهها ولا تنطق بكلمة والتوم يزيدها فى الحديث كلاماً ان البرهان لم يأتِ من الخارج وللجملة معني آخر لم يقوله الرجل.

والبيان لم يسمي حمدوك ولا حكومته المحلولة، ومواقع قحت (١) البارحة (لاكت) الخبر واولت وتفاءلت بالحل القادم من وراء البحار.

والواقع يقول ان كل شيئ يطبخ داخلياً وبأيدي سودانية خالصة، والواقع يقول ان البرهان يطبخ على نار هادئة والبرهان فى كل مرة يتذوق الملح ويخفف بالماء والبرهان يعمل على ازالة آثار قحت واحد بهدوء و بفعله هذا يؤكد انه لا يريد مشاكسات تواجه الوزراء الجدد والبرهان بفعله هذا يُعد منصة صلبة لانطلاق الحكومة الجديدة.

والاخبار تحدث عن وفرة الخبز وانخفاض اسعار المحروقات وارتياح عام وسط عامة الشعب والاخبار تقول ان (اربعة طويلة) تصرخ (واااي) ده جابوه من وين؟.

وتتهم الجيش وتحاول ان تساوي بسمة المواطن بالخيانة وما يهم المواطن هو من سيوفر له لقمة العيش الكريمة لا من يبيعه السراب وما يهم المواطن ان يجد من يطمئن له لا من يخافه و لا تؤمن بوائقه و كان همه الخارج والاجندة الخارجية.

ومدير عام حكومة ولاية الخرطوم منذ الامس امسك (بالطش) وبدأ (البل) العكسي باعفاء تمكين اربعة طويلة وسبقه (بل) آخر فى قطاع النفط وكل هذا الغسيل المتسارع يؤكد ان الحكومة القادمة ستكون حكومة كفاءات لا مكان للصراخ والهتاف والازعاج السياسي والغسيل والصابون يقولان ان الوقت للعمل وللوطن .

قبل ما انسي : ـــ

لكل شئٍ ذا ما تم نُقصانُ

فلا يغر بطيب العيشُ انسانُ

هى الامور كما شاهدتها دولٌ

من سره زمن ساءته ازمانُ

(مخيَر الله)

خاص بـ[متاريس]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.