الأربعاء 21/12/01

قلق وإدانات أممية ودولية لتشكيل مجلس السيادة الجديد

رصد: (متاريس)

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن الأحداث الجارية في السودان تمثل مصدر قلق بالغ.

ودعا في تغريدة عبر تويتر للإفراج الفوري عن كل من يمثل روح وتطلعات الثورة السودانية “التي لا ينبغي خذلانها”.

من ناحية أخرى اعتبر المبعوث الأممي الخاص للسودان ان التعيين الأحادي لمجلس سيادة جديد يصعب عودة النظام الدستوري‏.

وحث فولكر بيرتس في حسابه بتويتر الجيش السوداني على اتخاذ إجراءات أخرى للحد من التصعيد وبناء الثقة.

أما المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فقد شدد على “ان التطورات بالسودان مقلقة جدا وتجب العودة للمسار الانتقالي”.

من جهته دعا مندوب بريطانيا في مجلس الأمن الجيش لتحقيق تسوية تقوم على الشراكة مع المدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.