صحيفة متاريس السودانية موقع إخباري

يا برهان..!! إما أديها بحقها أو أخلع الكاكي

5

بقلم / صبري محمد علي (العيكورة)

المجد والخلود لشهداء القوات المسلحة والأجهزة الأمنية على امتداد ربوع هذا الوطن العظيم.

والمجد والخلود لعقد الشهداء المغدورين غلة وخسة ونذالة. والخزي والعار لدعاة المدنية الزائفة الذين يتحدث باسمهم سيئ الذكر (فولكر)!.

ماحدث بالأمس من استشهاد العميد شرطة (بريمة) يجب ان يكون نقطة فارقة فى وضع حد لهذا العبث والاستهداف الممنهج ضد هذا الوطن .

نسأل الله ان يتقبله شهيدا عنده فقد صعدت روحة الطاهرة تشكو الى الله الظلم والغدر والتراخي والتماهي.

صعدت تشكو الى الله ان بالسودان قاتل ومقتول لا يعرف المقتول فيم قتل ولا القاتل لماذا قتل .

صعدت روح الشهيد تشكو الى الله الخذلان مِن مَن بيده الامر والنهي (البرهان) بحكم المنصب تشكوا الى الله ان بالسودان قد كثر الخبث وسيهلكون وفيهم الصالحون..!!!.

الى متى ايها الفريق البرهان الى متى وعضو مجلس السيادة الفريق الكباشي يجتمع مع سيئ الذكر (فولكر) وبعدها بساعات يقتل ضابط عظيم! مغدورا بآلة حادة.

الى متى يا سيدي تطأطئون رؤسكم لفولكر يحدثكم عن عدم الاستخدام للقوة المفرطة ضد السلميين!.

و الى متى تظل الخناجر هى من ادوات السلم والتعبير. الى متى يا سيدي هذا التماهي والانبطاح وقد اصبت الشعب كله اليوم فى مقتل باستشهاد هذا الضابط الرفيع.

الى متى يا سيدي تنتظرون الخارج وكأننا نعاج تساق الى حتفها . الى متى والسودان يقوده العملاء وارزقية السفارات.

اما تستحي يا سيدي من هذا (الكاكي) الذي ترتديه؟ اين الروح الوطنية اين غضبة الرجال واين الغيرة على وطن يفتت وانتم تنظرون؟.

كثر (نقيق) العملاء يسوقون لفولكر ويمجدونه والحل ببدكم انتم ومجلسكم السيادي والقرار هو كلمة واحدة هي (كفى)! مقطبة الجبين!!.

والخلاص هو (١٢) ساعة لمغادرة البعثة الأممية . والقرار هو تشكيل مجلس وزراء عسكري لحكومة تسيير مهام .

والقرار هو اعلان حالة الطواري العامة والاغلاق الكامل للاجواء والقرار هو (جرد حساب) والحساب ولد!.

والقرار انتخابات بعد (٦) شهور ! والقرار يا سيدي هو في حكمة قديمة لعلك لم تسمع بها فهاكها يا برهان :-

وكتين تندقر للوقع
بقع مع الوقعن كتار
وريني تاني تلم شنو؟

* خاص بـ(متاريس)

الجمعة ١٤ يناير ٢٠٢٢م

5 تعليقات
  1. حسن يقول

    لم اسمع

  2. صادق أمين يقول

    أحسنتَ👈 أستاذ صبري العيكورة . لابد من التحرك السريع وانقاذ مايمكن إنقاذه من حطام الوطن ؛ بعد ثلاث سنوات من التدمير الممنهج بإسم المدنِيَّة الفاشلة. حياة الناس أَضحت جحيماً لايطاق ؛ فلماذا التردد والتباطؤ في اتخاذ الإجراءات والقرارات الحاسمة. لقد حان وقت الحَسم وفرض هيبة الدولة.

  3. حسن يقول

    لن يسمعك أحد وحلك هذا أيها الكاتب ليس الصحيح اما لو اقترحت فله ولك التقدير لكن هذا البرهان ومن معه لن يتركو الكرسي وتوالت الأنباء بأن العميد المغدور توفي من حوله ولا علاقه للمتظاهرين به فكيف لمتظاهر ان يتخطي كل المتاريس ويطعن ضااااااابط ويفر !!!!! من هذه الحشود التي لانعرف قواتها المسلحة من جنجويدها ومن شرطتها من حركاتها المسلحه ؟وهم يبدلون اللبس كما الثعابين بلد فيها قرابه ٨ جيوش واسلحه مع المواطنين فكيف تسير ؟ تسلسل الأحداث بخوارزميات الفيس والتواصل بالقنوات يقال بأن الحدث قد أعلن قبل انطلاق الموكب ب١٦ ساعه وقيل بأن المغدور طعن من أحد الجنود وقبض عليه وأعلنوا بالمظاهرات !!!! كما حيك فض الاعتصام و الانقلابات المزعومة وووالخ سبحان الله البرهان لن يترك الكرسي ولا كباشي ولا وحميدتي لن يفعلو ذلك لانهم ليسو شرفاء ولو كانو كذلك لكان انقلابهم وحاله الطوارئ نفذت وقراراتهم صارت تنفيذيه وسرنا للأمام للانتخابات بعد ٦ أو ١٠ أو ٢٠ شهر لكن لم يخطو خطوه لان العود أعوج والظهر ليس بتنظيف والخرطوم ليس بها اسرار أيها الكاتب الناس تدرك هذه الحقيقه فأين ابن الخطاب ؟

  4. غير معروف يقول

    هل انت وصي علي الشعب السوداني يا صبري تعالى انت أحكم يا (تم تحريره عن طريق الادارة) تسقط انت برهان كل المجرمين

  5. زائر يقول

    والله يا عيكورة مع انه ما هاضمك (تم تحريره عن طريق الادارة) لكن عندما يعلو صوت الوطن تترك الضغاين والحصة وطن فعلا نضمته نضمي سمح ياريت يلقي قبول لكن بيني وبينك فتشو لينا بديل للبرهان دا م اظنه الجنا البعمله الجيش ملان رجال وكفاءات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.