محلية

500 جندي اثيوبي في أبيي يطالبون السودان باللجوء السياسي

الخرطوم :(متاريس)

رفض المئات من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في أبيي

والمنحدرين منطقة التيغراي الاثيوبية العودة إلى بلادهم بسبب مخاوف بشأن سلامتهم.

وبحسب رصد (متاريس) قال متحدث باسم الأمم المتحدة أن جنودا اثيوبيين في أبيي المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان رفضوا العودة إلى بلادهم مطالبين بالحصول على حماية دولية في السودان.

وأكد أحد الجنود التيغراي أن أكثر من 500 عسكري اثيوبي في قوات حفظ السلام يطلبون اللجوء نتيجة الحرب في بلاده.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن ناطق باسم القوات الاممية في أبيي أن مسؤولية منح اللجو السياسي للجنود الاثيوبيين تقع على عاتق السلطات السودانية.

وكشف أن الأمم المتحدة تتولي حماية جنود التيغراي المطالبين باللجوء في “مكان آمن” انتظارا للمفاوضات مع السلطات السودانية.

زر الذهاب إلى الأعلى