الجمعة 23/01/27

ماذا يريد الفريق ياسر العطا؟

بقلم: صبري محمد علي (العيكورة)

تصريحات غير موفقة من اى الزوايا نظرت إليها

نشر هذا الموقع وتحت عنوان (ياسر العطا يدافع بقوة عن لجنة ازالة التمكين المحلولة) ونقلا عن قناة سودانية (٢٤) قالت (متاريس) إن الفريق ياسر وصف خالد سلك ومحمد الفكي ووجدي (ومش عارف) طه الحسين بانهم من انزه وآمن الناس.

وقال مخاطبا ما يعرف بملوك الاشتباك والديسمبريون بقوله (نحن لا نكرهكم) وتحدث عن سعي أولئك الأربعة لتحقيق أهداف الثورة .(إنتهي) معنى ما أوردته (متاريس) (حسب فهمي غايتو). 

طيب.. نؤكد اولا (كاااامل) احترامنا لسعادة الفريق كرئيس لجنة إزالة التمكين المستقيل وكعضو مجلس السيادة بل ونؤكد بحكم التراتيبية الحاكمة تقديرنا لعضو المجلس.

كما علمتنا أدبيات السياسة السودانية ان لا احد يفهم اكثر من الحكومة! (كده حلو يا عب باسط) عشان ما يجيني واحد ناطي لى يقول لى (انتا بتكلم مين)!. 

نقل عن الفريق ياسر دفاعه عن لجنة إزالة التمكين فى مرة سابقة وها هو يكررها مرة أخرى وهذا يعني إحدى أمرين إما ان (سعادتو) ما عاجبو القانون والقضاء الذي حبس هؤلاء المتهمين (انا ما قلت مجرمين لغاية الآن).

وإما انه عارف ما اقترفوه من اجرام بحق هذا الشعب ويسعى لإثارة نوعا من الغبار حتى يحدث نوعا من الارباك الاسفيري بمثل هذه التصريحات التى (برأيي) غير موفقة من اى الزوايا نظرت إليها.

آخذين فى الاعتبار ان الفريق ليس وزير إعلام ولا ناطق بإسم المجلس مما يجعل كلامه قد يحسب كرأي رسمي.

واعتقد انه كان بإمكانه ان يكون أكثر حصافة لو أرجأ الرأي للرأي النهائي للقضاء.

زول محجوز (بلاش نقول مسجون) على ذمة تهم وبلاغات تنتظر راي القضاء واللا تقعد تطلق في مثل هذه التصريحات؟.

فالأمانة والبراءة محلها القضاء وليس (السودانية ٢٤) واللا شنو ياسعاتك؟. 

(طيب) لو جينا لموضوع (الشاشة) حسب (البوست اللافي) منسوبا لوجدي قال ياجماعة انا شلتها عهدة مستخدمة فى بيتي وبعد اصلح حقتي برجعها (يعني لسه ما رجعها) اهااا الكلام ده بتختو وين يا سعادتو وفي اى مادة من مواد قانون اللجنة؟. 

يا جماعة (ود عجوبة) الخائن ده في نظر وجدي صالح قال ليك انت حرامي الشيء الطبيعي إما انك ما حرامي وفى الحالة دي بشتكيهو وكان لقيت فيهو فرصة (بقبقو) عديل.

وإما انك حرامي وفى الحالة دي بعد ده بتقعد شتت فى الراي العام و(تلف وتدور) بحكاية تحية الثوار ومش عارف تلوك بان هذا رجس (من عمل الفلول) ولا مانع ان تعرج شوية على اعتصام الموز وكده.

(واللا شنو يا عب باسط)؟. 

فاعتقد ان الفريق ياسر العطا لو نأي بنفسه عن مثل هذه التصريحات لكان خيرا له ولكسب المزيد من احترام الرأي العام.

وان كان يعلم (خبايا حسنة) لهؤلاء الأربعة مع الضعفاء و الأرامل والمساكين فلا أقل من ان يترك للقضاء يقول ذلك .

قبل ما انسي :—-

يااااعمك …
خلو القضاء (يشوف شغله) ان اردتم للوطن ان ينهض مش كده يا عب باسط؟. 

* خاص بـ(متاريس) 

الاربعاء ٤/مايو ٢٠٢٢ م

شاهد أيضاً

اجتماعات سيادية مع جبريل ومناوي

ببساطة

إبراهيم عثمان على الذين أيَّدوا قناعةً، أو صمتوا تواطؤاً، أو تفهَّموا محاباةً، أو عذروا تنزُّلاً، …