السبت 23/02/04

يا هؤلاء.. لا تسرعوا إلى الفتنة

بقلم: عادل عسوم

كراع جوة وكراع برة

إلى الشيوعيين وقد جلسوا إلى رفاقهم عبدالعزيز الحلو وعبدالواحد محمد نور.

ثم أعلنت قيادات الحزب الشيوعي بأنهم يؤيدون كل تحرك عسكري للحركتين!.

أعلموا ياهداكم الله بأن هذا السودان محروس، وهناك ملايين ينتظرون (الهيعلة) إلى الجهاد ليغبروا اقدامهم في سبيل الله، وبحول الله لن يؤت السودان وفيهم قلب ينبض.

لقد قال الأحنف بن قيس: يا معشر بني تميم، لا تسرعوا إلى الفتنة، فإن أسرع الناس إلى القتال أقلّهم حياء من الفرار.

لا توقدوا يا أخوة الوطن نار فتنة تذوي بهذا السودان وتدفعه إلى جرف هار، ونعلم يقينا:

سوات العاصفة بي
ساق الشتيل الني
وفعل السيل وقت يتحدر
يكسح ما يفضل شي.

فهذا الوطن يسع الجميع، ولن يتكرر الاقصاء الذي فعلته احزاب أربعة طويلة.

اجلسوا مع الآخرين واصدقوا، ودعونا من قصة كراع جوة وكراع برة الحكم.

فإن كنتم ترون في الآخرين عيبوبا فلعمري إن عيوبكم اكثر، وللناس أعين، وقد قيل في المثل:

إذا أردت أن ترى العيوب جمّة، فتأمّل عيّابا، فإنه إنما يعيب بفضل ما فيه من العيب.

حقا ان فعلتكم هذه لشنيعة، ولاوطنية فيها البتة، بل لا تعقل فيها ولاحكمة ولاروية.

وليس من حق الحلو ولاعبدالواحد ان يفرض رؤاه على شعب يفوق تعداده الأربعين مليونا.

وليس من حقكم انتم أيضا ان تجعلوا لحزبكم حواضن عسكرية لم تقبل بكل مساع السلام الماضية.

والتي استجابت لها كل الحركات الأخرى عدا حركتي رفيقيكما.

وكل سوداني من حقه عرض مظلمته وعلى الناس الجلوس معه لنقاشها والوصول إلى حلول لصالح هذا الوطن.

ولكن لاااا (كبيرة) لأي مسعى لفرد أن يهيمن أو يفرض رأي لا يقبله الشعب السوداني.

نسأل الله ان ينر البصائر ويجعلنا أحرص على هذا الوطن، اذ ستلعننا الأجيال من بعدنا إن تسببنا في ضياعه وتشردوا كما تشرد بعض من حولنا ولعنوا الآباء والإجداد. 

اللهم اعصم السودان وأهله من الحروب، وألق على أهله محبة منك تسعهم وتطفيء كل نار لفتنة أو شنآن، انك ياربي ولي ذلك والقادر عليه.

شاهد أيضاً

الآلية الثلاثية تتنصل من خطاب إلغاء الحوار الوطني

الإطاري بين حسابات الحقل وحسابات البيدر

بقلم: إبراهيم عثمان ▪️ تخطيء أحزاب فولكر كثيراً إذا ظنت أنها بما نالته من دعم …