السبت 23/01/28

عزيزي «القحاتي» أشوفك بكرة فى الموعد

بقلم: صبري محمد علي (العيكورة)

أكلتوا لحم البقر واللا ما أكلتو؟

حالة الجهجه والارباك التى اصابت الحرية والتغيير بعد انطلاق اجتماع (ثلاثية فولكر محفوظ) بمن حضر .

جعلت حبايبنا (القحاته) كل منهم لا يستطيع ان يكمل حديثه فى اجتماع الا واختصره ليلحق بآخر قائلا للحضور (اشوفكم بكرة فى الموعد).

فبالامس الأول الجمعة دعوة بمنزل السفير السعودي للعساكر و(اصحاب القحت) والامر كان صعبا ان يرفضوا حضور الافتتاح الرسمي.

ولكنهم لبوا دعوة السفير بحضور (الولية) الامريكية وحفظا لماء الوجة سارع القحاته للاعلان بان قحت (الحاجة الكبيرة) ما زالت على موقفها الرافض للجلوس مع (الانقلابيين). 

أما من لبوا دعوة (كافوري) فهم يمثلون (المجلس التنفيذي) لقحت .. شفتوا اللولوه دي كيف؟. 

لم يكتفوا بذلك بك طبل مطبلهم (الشيخ) ياسر عرمان داعيا الجيش بان امامه فرصة سانحة للخروج الامن والمشرف من المشهد السياسي وأبدى نوعا من الغزل الكذوب نحو الجيش محاولا تحسين صورة قحت للراي العام !. 

لكن قناعتي (يشوفا عند زول غير ابراهيم جابر)!. 

ليلة الجمعة كانت حافلة بالتصريحات المهزومة والخجولة (والله عشااان خاطر السفير السعودي جلسنا مع العساكر واللا حرًم ما كنا ماشين اصصلو).

والليلة لم تسلم من ذكر (الموز) والتنتر والطرائف التى لاحقت القحاته كل بزاوية قراءته للحدث في اشارة لتصحيح (٢٥) اكتوبر .

ما فعلته قحت بالامس هو ما يفعله الهندي (الهندوسي) الديانة اذا ما جاء للعمل بدول الخليج اكل لحم البقر خلسة الاله الذي يعبده بالهند.

فبالامس القحاته اكلوا كل شعاراتهم ولا اقول مبادئ فليس لقحت مبدأ .

جهجة السبت لا تقل طرافة عن يوم الجمعة فكانت من اجتماع لوفد الحرية والتغيير المكتب التنفيذي.

واضيف للمسمى (لجنة العلاقات الخارجية والاتصال) شفتو لولوة الناس ديل كيف؟. امعانا فى المزيد من (الفكة) والتضخيم المفضوج لاجهزتهم وفي نهاية الامر هو آدم وحاج آدم والرفيق آدم. 

و(ألذ حاجة) ان السيد الدقير وهو خارج من اجتماع الآلية الثلاثية أمس من دار حزب الأمة قال ايه؟. قال لو لا ضغوطات خارجية مورست علينا لما حضرنا للاجتماع (ياااا ايه الحلاوة دي) لا مش كده وبس.

قال ليك لن نجلس مع من يشرعن للانقلاب! طيب يا (حاج) جماعتكم بتاعين البارح فى بيت السفير السعودي مشوا لعقد زواج مثلا؟ .

لصديقنا الصحفي الاستاذ حسين ملاسي جملة كثيرا ما يكررها على صفحته بالفيس فى حق من (يجر واطي) ويتراجع عن رأي كان يدافع عنه.

فيكتب حسين (احيي احيي – لامؤاخذة – الرز الرز) عبارة ليس غريبة علينا ايام الصبا والكورة والكوتشينة والخرخرة .

(برايي) ناس الحرية والتغيير منذ الخميس وحالهم يحنن . جهجهة . ارتباك . تصريحات متضاربة.

بنقعد مع العساكر! لا ما بنقعد. اكلوا الموز لا ياخ ما اكلوه فى بيت السفير لكن اكلوه فى بيت حميدتي. غايتو (اللهم ثبتهم عند السؤال). 

ماهو معلوم تماما للقحاتة انه خلاس (too late) وراحت عليهم ويشموها قدحة وهم مقتنعين بذلك تماما.

ولكنهم يطمعون فى عقد صفقة مع العساكر لاطلاق سراح بقية معتقليهم والاهم من ذلك هو شطب القضايا المرفوعة ضد لجنة التمكين.

والعسكر قفلوا الباب ده (خااالس) مرجعين الامر الى القضاء والنيابة .

ايضا مما سيجعل حصول القحاته على حصة من الكراسي شبه مستحيلة ان فولكر بعد ٢٥ اكتوبر لم يعد هو فولكر حمدوك.

فولكر يومها كان يُراقب من شخص واحد عينه حمدوك تحت اسم (المنسق الوطني).

اما الآن فلجنة كاملة يرأسها الفريق الركن مهندس ابراهيم جابر حققت نجاحات واسعة فى ملف المتابعة. 

يُضاف الى ذلك دخول الخارجية على الخط وجهاز المخابرات على الخط الشيء الذي لم يكن ذا اثر أيام حمدوك .

أيضا لا يمكن اسقاط تهديد البرهان بطرد فولكر ان تجاوز حدود التفويض.

واعتراف الاخير بان معلوماته التى ضمنها تقريره قبل الاخير لمجلس الامن لم تكن دقيقة ووعد بمراجعتها. 

كل هذه العوامل وغيرها جعلت موقف (الحاج) فولكر (زي كديس اللبن) مهزوزا وضعيفا وان أبدى عكس ذلك .

قبل ما انسي :—

يا جماعة خلونا من فولكر ايها القحاته هسسي اكلتوا لحم البقر واللا ما اكلتو؟. 

قعدتو مع الانقلابيين واللا ما قعدتوا؟
فى اجتماعاتكم دي كووولها جبتو سيرة للانتخابات واللا ما جبتوها؟. 

* خاص بـ(متاريس) 

السبت ١١/ يونيو ٢٠٢٢م

شاهد أيضاً

اجتماعات سيادية مع جبريل ومناوي

ببساطة

إبراهيم عثمان على الذين أيَّدوا قناعةً، أو صمتوا تواطؤاً، أو تفهَّموا محاباةً، أو عذروا تنزُّلاً، …