الإثنين 23/01/30

حاكم النيل الأزرق: سنضرب بيد من حديد مثيري الفتنة والعنصرية

الدمازين :(متاريس)

العمدة بادي يتوعد ناشطين في مواقع التواصل بالملاحقة القانونية

 

تعهد حاكم إقليم النيل الأزرق أحمد العمدة بادي بالضرب “بيد من حديد” على من وصفهم مثيري الفتنة والعنصرية في الإقليم.

وقال بادي في تنوير صحفي رصدته (متاريس) إن حكومته قادرة على حسم العنف قانونيا وامنيا مؤكدا بعدم السماح للإقليم بالانجرار نحو الفوضى.

واتهم بادي ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي بضرب النسيج الاجتماعي في الاقليم متوعدا بملاحقتهم عبر جرائم المعلوماتية.

وارجع بادي تفاقم العنف في النيل الأزرق إلى مطالبة “الهوسا” بإمارة منفصلة في الإقليم موضحا أن ذلك مخالف لتوجيهات وزارة الحكم الاتحادي.

وأكد أن كافة سكان الإقليم سودانيون بغض النظر عن قبائلهم واثنياتهم

مشيرا لوجود عناصر من حركة الحلو تعمل على بث خطابات الكراهية.

ولفت بادي أن الاجهزة النظامية تعمل الآن على فرض هيبة الدولة وتتعامل بحسم مع كافة التفلتات.

شاهد أيضاً

الكتلة الديمقراطية تلمح إلى توقيعها على الاطاري بعد اجتماع مع حميدتي

الخرطوم :(متاريس) المحت الكتلة الديمقراطية إلى امكانية توقيعها على الاتفاق الاطاري بعد اجتماع ضمها إلى …