الجمعة 23/01/27

ثقافة قحطية

بقلم: إبراهيم عثمان

كلمات معاني

*( حميدتي مع التحول الديمقراطي “السريع” وتسليم السلطة إلى الشعب )* – رئيس حزب الأمة القومي فضل الله برمة ناصر. 

ظللت أكرر، أن كثيراً من المفاهيم والمعاني قد تعرضت إلى عمليات تقحيط أفقدتها جزءاً كبيراً من دلالاتها إلى درجة أنها أصبحت تعانق نقائضها وتنافسها على توصيل ذات الدلالة.

وأعتذر للقارئ عن التكرار الذي قد يكون مملاً، لكن عذري أن قحت المركزي تقدم الجديد باستمرار بما يستحق المتابعة .

سيكون المرء في حالة أمية كاملة إن تعامل مع الاقتباس أعلاه بالمعاني المعجمية أو المتعارف عليها لكلماته قبل التقحيط.

وظن أن تأييد قحت – المركزي لمحتوى الاقتباس يعني أنها، أخيراً وبعد طول ممانعة، قد ارتضت بـ (التحول الديمقراطي) ( السريع ) الذي ( يسلم السلطة إلى الشعب ).

فلهذه الكلمات معانٍ قحطية تؤكد العكس تماماً، وغير السودانيين الذين يتابعون الشأن السوداني عن طريق قناة الجزيرة هم أكثر الناس عرضةً لسوء الفهم إن تأثروا بدعاية الجزيرة ولم يفهموا قاموس قحت – المركزي،:

▪️ *التحول الديمقراطي:*

يعني بعد تقحيط معناه :

– تسلم قحت – المركزي للسلطة بدون انتخابات وبالاعتماد أساساً على الضغوط الخارجية على الجيش.

– وزيادة سيطرتها على السلطة بأضعاف ما كان الحال عليه قبل قرارات أكتوبر .
– وبداية فترة انتقالية جديدة تفضِّل أن تكون طويلة الأجل .

– ورفض تشكيل حكومة كفاءات مستقلة.
– وزفض التوافق بين أكبر عدد من الكتل السياسية، ورفض كل ما يعطي الفترة الانتقالية نوعاً من الشكل الديمقراطي.

.- وانفراد قحت بصياغة دستور الفترة الانتقالية الجديدة،
– وتوسيع مظلة الإقصاء والتهميش ليشمل ، هذه المرة، حتى بعض الأطراف التي كانت جزءاً من قحت .

– وبالجملة لا تسلك قحت سلوكاً يعطي الحكم الانتقالي مظهراً ديمقراطياً يجعله يستحق تسمية ( التحول الديمقراطي ).

رغم إنها أحوج الأطراف إلى ذلك لأنها الأحرص على حكم انتقالي مزمن وعلى أخذه التوصيف الديمقراطي..

▪️ *السريع :* 

كلمة السريع بعد تقحيطها :
– تعني “استعجال” تسليم السلطة لأحزاب قحت.

– وتأخير الانتخابات لأطول مدة ممكنة، بعد التأكيد على عدم جاهزية البلد لها .
– والتأكيد على أن بديل الانتخابات هو حكم قحت طوال فترة عدم جاهزية البلد للانتخابات .

– وتقحيط كلمة المبكرة لتفقد دلالتها الزمنية وتصبح محصنة من التقادم، وصالحة لاستخدامها ضد الانتخابات في أي وقت .

▪️ *تسليم السلطة إلى الشعب :* 

لا يعني، بعد التقحيط، أن يختار الشعب ممثليه في انتخابات حرة ونزيهة . وإنما يعني :

– قحت المركزي هي الشعب وتسليمها السلطة يعني تسليمها للشعب .
– عدم الحاجة لأي شكل من أشكال المشاورة الشعبية عند صياغة الوثيقة الدستورية .

– عدم الحاجة إلى استفتاء الشعب على الوثيقة الدستورية المقترحة، فقد كتبها ممثلوه .

#لا_لتجار_الديمقراطية

شاهد أيضاً

اجتماعات سيادية مع جبريل ومناوي

ببساطة

إبراهيم عثمان على الذين أيَّدوا قناعةً، أو صمتوا تواطؤاً، أو تفهَّموا محاباةً، أو عذروا تنزُّلاً، …

تعليق واحد

  1. نعم لا لتجار الديموقراطية، في البدء نحن جيل ولد و نشأة في محراب دولة أفكاركم الميمونة من أسلمة للحياة وفي بعدها السياسي الشورى و في بعدها الاجتماعي إعادة صياغة الإنسان، خبرنا أيها العالم النطاس الديموقراطي هل كانوا لنا نموذج أسوة حسنة حتى تتباكوا على الحياة وتقحيطها، لم نجني منكم سوى الفشل و نحن كجيل شطبنا من قاموسنا كل ما له صلة بك، فالقيم الإنسانية النييلة والإسلامية الرفيعة أنتم لستم حملتها فتجربة ثلاثة عقود خير دليل وبرهان.