الجمعة 23/01/27

ارشيفه وتاريخنا

بقلم: إبراهيم عثمان

ما الذي تغير؟ 

▪️ قبل بداية الحوار الوطني :

كمال عمر : (قمنا بمراجعة ميثاق الفجر الجديد وتم التعديل في مادتين وسوف يتم التوقيع عليه خلال الأيام القادمة رغم أنف النظام لأنه يعكس تطلعات الشعب السوداني في التحول الديمقراطي) .

ملحوظة ١ : الرفيق صديق يوسف كان قد وقع في كمبالا منذ البداية على الميثاق نيابة عن قوى الإجماع، وكانت هناك توقيعات أخرى تم التراجع عنها .

ملحوظة ٢ : لم يكن ثمة تعديلين قد أُجيزا، ولا توقيعات بعد الانسحابات قد حدثت .

▪️ بعد بداية الحوار الوطني :

كمال عمر : (قوى الإجماع ذهبت إلى أديس أبابا لإدخال تعديل على وثيقة الفجر الجديد بالتنسيق مع الجبهة الثورية يفضي إلى طرح فصل الدين عن الدولة).

وأضاف (فصل الدين لا تنفذه القوى السياسية لأنه لا حق لها لتفصل الدين عن الدولة، بل حق الشعب السوداني الذي يقرره في دستور.

لكن تأتي قوى تقعد عشان تحدد فصل الدين إلا يختوه في القمر فوق لكن في السودان يحدده الشعب). 

ملحوظة : فصل الدين عن الدولة كان مادةً أساسيةً في أصل الميثاق ولم تكن هناك حاجة :(لإدخال تعديل على الوثيقة يفضي إلى طرح فصل الدين عن الدولة). 

▪️ بعد دستور قحت :

كمال عمر : (“أنِحنا على استعداد” أن نفسر كلمة مدنية، مدنية تعني civilian وهي مختلفة عن secular, دولة مدنية ضد العسكرية لكنها ليست علمانية لكن نحن تحفظنا على كلمة مدنية). 

▪️ ما سر صمت العلمانيين أصحاب الألسن المتقحمة الثرثارة التي لا تترك شاردة ولا واردة تمر بلا تعليق.

ولماذا الإلحاح على الصمت ثلاث مرات : مرة عن شرح مفهومهم للمدنية.

ومرة ثانية عن الرد على من يهاجمون المدنية ويتهمونهم بالاحتيال، ومرة ثالثة عن تخريج/ مخرج كمال عمر ؟. 

▪️هل أرضاهم بخدمته التجميلية، وبالتالي سلَّموا بقبح العلمانية وأن الأوان أوان تجميلها وتغليفها؟. 

▪️ وهل شرح كمال عمر سبب/أسباب تحفظه على الدولة المدنية ضد العسكرية ؟. 

▪️وما رأيه في “مدنية” الفترة الانتقالية الأولى، واجتراحات عبد البارئ؟. 

▪️هل يراها كما يرى المقترحة الآن : مدنية ضد عسكرية، أم لديه ما يثبت أن هناك مدنية جديدة مختلفة؟. 

▪️ ماذا يقترح كمال عمر غير الشريعة بديلاً للمدنية التي يدافع عنها ويتحفظ عليها؟. 

▪️لماذا تمرر أحزاب الفكة العلمانية ما تريده في المواثيق ولا تحتاج إلى التحفظات الباهتة على الشريعة.

التي تشبه تحفظات بعض الأحزاب غير العلمانية على تغييبها؟. 

▪️ ما الذي تغير وجعل الأستاذ كمال عمر يعتقد أن ضغوط “المجتمع الدولي” ستكفي لإنزال قرارات بعض القوى السياسية من القمر إلى الأرض؟

شاهد أيضاً

اجتماعات سيادية مع جبريل ومناوي

ببساطة

إبراهيم عثمان على الذين أيَّدوا قناعةً، أو صمتوا تواطؤاً، أو تفهَّموا محاباةً، أو عذروا تنزُّلاً، …