تحرك أهلاوي مصري لمنع وقوع فتنة مع الهلال

القاهرة: (متاريس)

تسببت محادثة “واتس آب” بين مسؤول في نادي الأهلي المصري وبين مدرب الهلال السوداني السابق في إثارة الغضب داخل إدارة الفريق المصري.

ورصد محرر (متاريس) تداول البعض المحادثة بين سيد عبدالحفيظ مدير الكرة في الأهلي، وحمادة صدقي مدرب الهلال السابق، حول اتفاقهما على رحيل صدقى عن تدريب الهلال لتولى مهمة تدريب نادٍ مصرى خلال 4 أيام وأنه سيتولى مهمة قطاع الناشئين بوعد من محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى.

ولكن حمادة صدقى أكد أن المحادثة غير صحيحة، وأنه قابلها بالضحك والسخرية، موضحًا أن ما يقال فيها غير منطقى بالمرة، ولا يوجد عاقل يتحدث فى هذا الأمر، والجميع على دراية بأن هذه المحادثة مضروبة، على حد تعبيره.

وكان حمادة قد ترك تدريب الهلال بعد أيام قليلة على تولي التدريب بسبب تدخل رئيس النادي أشرف الكاردينال في الأمور الفنية وتماطله وكذبه – حسبما صرح بعد وصوله القاهرة وتوليه تدريب نادي سموحة – فضلا عن تخصيص غرفة فقط ليسكن فيها.

من جهة أخرى تقدم المستشار القانوني للنادي الأهلي المصري ببلاغ رسمي إلى الجهات المختصة، للكشف عن هوية الأشخاص الذين حاولوا إحداث وقيعة بين إدارة النادي ونظيرتها في الهلال السوداني، بحسب بيان صادر من إدارة الاهلي.

وأضاف أن هذه المحادثة المزورة تعمل على تحريض الجماهير من خلال الدعوة إلى بثها بين أنصار نادي الهلال السوداني ، خصوصا أن هذه المحادثة الملفقة تعدّ حيلة صبيانية للإيقاع بين جمهوري الناديين وزرع الكراهية بينهما.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى