المخابرات تصدر بيانا مهما حول أحداث هيئة العمليات

الخرطوم: (متاريس)

أصدر جهاز المخابرات العامة بيانا صحفيا بتوقيع الناطق الرسمي حول الأحداث التي وقعت في بعض مقاره من قبل أفراد هيئة العمليات.

وأوضح في البيان الذي وصل لـ(متاريس) نسخة منه، إن أفراد الهيئة يبلغ عددهم (11,737)، تم تخييرهم بين البقاء بالجهاز للعمل في المجال الأمني والمعلوماتي أو الإلتحاق بالقوات المسلحة أو الدعم السريع أو الإحالة للمعاش.

وحسب الإستبيانات لرغبات الأفراد فقد طلب (5800) فرد الإحالة للمعاش و(2,650) للانضمام للدعم السريع والبقية للقوات المسلحة والجهاز .

ولاحقا – حسب البيان – تم تسليم عهدة الجهاز من الأسلحة الثقيلة والعربات المدرعة مع الإبقاء على الأسلحة الصغيرة والرشاشات لتأمين المرافق الإستراتيجية ومنشآت الجهاز كعهدة مع القوات.

وتم إرسال فريق بقيادة لواء إلى الأبيض لتسليم إستحقاقات (800) من المحالين للتقاعد، لكنهم رفضوا إستلامها، بحجة ضعف قيمة فوائد ما بعد الخدمة.

وطالبوا منحهم إستحقاق (18) عام، ليكون لهم معاش جاري، مُدعين إن الفصل كان تعسفياً. وقامت مجموعة منهم بإحتجاز اللجنة وحرضوا بقية القطاعات بالخرطوم وبعض الولايات.

وعليه قال البيان إن المدير العام للجهاز الفريق أول أبو بكر دمبلاب قرر تقديم إستقالته لرئيس مجلس السيادة لإفساح المجال لقيادة جديدة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى