الحكومة الإنتقالية تتخذ خطوة تجاه حلايب

الخرطوم: (متاريس)
لأول مرة بعد سقوط النظام البائد، طلبت الحكومة الإنتقالية رسميا من مجلس الأمن الدولي اليوم إبقاء قضية النزاع حول مثلث حلايب في جدول أعمال المجلس لهذا العام.
وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد افتتح أمس الأول أكبر قاعدة عسكرية مصرية بالقرب من حلايب المحتلة.
وتشير (متاريس) إلى أن قضية مثلث حلايب ظلت نقطة نزاع بين الدولتين، ولم تفلح الجهود الودية لحلها مما يدفع بالسودان لتجديد شكواه سنويا كإجراء روتيني.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى