محلية

الحركة الإسلامية ترد على قرار واشنطن بتخصيص مكافأة للقبض على هارون

الخرطوم: (متاريس)
رفضت الحركة الإسلامية السودانية قرار الخارجية الامريكية بإدراج اسم احمد هارون ضمن “برنامج مكافآت جرائم الحرب” ووصفته بالمعيب والمخزئ.

وقال بيان للحركة اطلعت عليه (متاريس) ان احمد هارون موجود وسط اهله ويمارس واجبه في الدفاع عن ارضه وعرضه ويفخر بانتمائه لهذا الشعب.

مشيرا الى ان هارون ظل حبيسا 4 سنوات ظلما بدوافع التشفي والانتقام وعندما زار مدعي المحكمة الجنائية السودان صرح بانه لم يطالب بتسليمه.

وأكد بيان الحركة الاسلامية انها تقف مع الشعب السوداني في خندق الدفاع عنه وعن الوطن وعزته وكرامته وسيادته واستقلال قراره.

واعتبر البيان ان امريكا ابتدعت برنامج مكافآت الحرب للسمسرة في قضايا الأبرياء وهي ليست عضوا في محكمة الجنايات الدولية.

واشار الى ان محاولة الادارة الامريكية التستر على جرائم ابناء دقلو ومليشياتهم وإلصاقها برموز الإسلاميين هو افلاس سياسي وتهجّم لا أخلاقي.

واكد البيان ان الحكومة الأمريكية غير مؤهلة أخلاقياً لتتصدى لقضايا الدفاع عن ضحايا الهجمات البريرية والانتهاكات الجسيمة والارهاب الممنهج ضد المدنيين.

وفي ذات الوقت تسمح للدويلات المارقة بإمداد المتمردين بالأسلحة والأموال، كما تدعم العدوان الاسرائيلي على الأبرياء في غزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى