تفلتات وتجاوزات شنيعة لـ«مسلحين بزي الجيش» في الثورات

امدرمان: (متاريس)
يعاني أهالي مدينة الثورات بأمدرمان من تفلتات وتجاوزات شنيعة يرتكبها مسلحون “يرتدون زي القوات المسلحة” .

وقال عدد من المواطنين لـ«متاريس» إن بعض المسلحين يسرقون نهارا وليلا ويعتدون على المدنيين بالضرب بل ويقتلونهم دهسا أو بالرصاص.

حيث يأتي هؤلاء إلى سوق خليفة “ويتسولون وهم معمرين الكلاش”، حيث يملؤون أكياسهم مجانا بالخبز واللحم والخضار والبهارات والبصل والفحم وحتى الفواكه والباسطة.

وروى بعضهم لـ«متاريس» جزء من صور الانتهاكات، حيث كان سائق ركشة يقف في محطة الثورة الحارة 17 منهمكا في إصلاحها ظهرا فإذا بموتر به فردين بزي الجيش وهما مخموران يصدمانه بقوة أدت لإصابته، وعندما احتج عليهما إنهالا عليه ضربا وشتيمة قبل ان يثقبا كل إطارات ركشته بالرصاص.

أيضا وقف آخر مسلح أمام بترينة باسطة في شارع النص وطلب كيلو كامل، بعدها رفض دفع قيمته قائلا “نحن بنشيل وما بندفع”، وذهب متبخترا في حال سبيله.

وفي الحارة الستين الثورة دخل مسلحان إلى ميدان الهدف حوالي الساعة التاسعة مساء في هذا الشهر المبارك ليجدا فتى يحمل هاتفه، حيث أطلقا عليه الرصاص وقتلاه من أجل نهب جواله.

أما في الحارة 59 فاقتحمها حوالي 6 مواتر تحمل 18 مسلحا حيث نهبوا أحد الشباب مبلغ الف وخمسمائة جنيه فقط وآخر ثلاثة الف جنيه قبل أن يطلقوا النار بكثافة وأصابوا مواطنا بجروح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى