السبت 23/01/28

أسامة عبدالماجد يكتب : ظهور حمدوك

*روى لي أحد أصدقائي أن مذيعة سألت الرئيس الروسي في لقاء صحفي عن موقف طريف مر به .. أجابها بوتين وبشيء من الصرامة أنه ليس في سيرك حتى يكون لديه موقفاً طريفاً .. بوتين صاحب خبرة كيف ورجل دقيق جداً .. كما أنه رجل مخابرات من الدرجة الأولى.
*تذكرت ذلك مع الحديث الكثيف حول اللقاء التلفزيوني الذي اجرى مع رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك .. والجدل الذي دار حول اختلاف الحوار التلفزيوني وعند إعادته في الإذاعة السودانية .. بعيداً عن ما دار في اللقاء وتفاصيله خاصة الاقتصادية منها فإنه ثمة ملاحظات من الضرورة الإشارة إليها.
* خاصة إذا ما قارنا بين أول حوار لحمدوك عقب تعيينه وحوار أمس الأول .. ظهور حمدوك مهم جداً وله دلالات كبيرة .. وقد يؤثر في ارتفاع أو هبوط الدولار .. فهو الرجل التنفيذي الأول وحديثه يوزن بالذهب .. بالتالي فإن أي ظهور لحمدوك يتطلب الاستعداد المبكر والترتيب للقاء .. خاصة وأن الحوار حظى بترويج كثيف.
*الترتيب يكون في كل شئ .. بدءاً من الملفات التي يتوقع تناولها .. هذا حال لم يطلع على الأسئلة مسبقاً .. وحتى (الهندام) من بدلة وقميص .. وبين الاثنين ، يتم التقاط إشارات أثناء حديثه .. وهنا تكون لغة الجسد حاضرة وبشكل كبير.
* معلوم أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما مشهور بأنه يستعمل العديد من الوقفات بين جملة وأخرى أثناء حديثه .. وهذه من الأمور الذكية التي يفعلها لكي يجعل الجمهور يفهم كل كلامه .. وهذه مسألة مهمة خاصة مع الانتشار الكثيف لوسائل التواصل الاجتماعي .. والتي تتداول مقاطع من أي حوار مع أي مسؤول.

شاهد أيضاً

اجتماعات سيادية مع جبريل ومناوي

ببساطة

إبراهيم عثمان على الذين أيَّدوا قناعةً، أو صمتوا تواطؤاً، أو تفهَّموا محاباةً، أو عذروا تنزُّلاً، …