الأحد 23/02/05

وزير الخارجية الاسبق يشكك في مهام بعثة اممية

الخرطوم:(متاريس)

وصف الدرديري محمد أحمد وزير الخارجية الاسبق طلب حمدوك للامم المتحدة إرسال بعثة مراقبة للسودان أمر دبر بليل.
وقال الدرديري في دراسة عن خطاب حمدوك وتحصلت عليها (متاريس) إن البعثة المرتقبة موجهة لعدو مفترض في داخل المنظومة الحاكمة وليس خارجها.
وأوضح الدرديري أن القوات الاممية المرتقبة ستضع الخرطوم تحت سيطرتها استقواء على الجيش السوداني وأعتبر ذلك طلبا غير مسبوق من رئيس وزراء دولة مستقلة ذات سيادة.
وحذر الدرديري أن إنهاء مهام بعثة المراقبة لن يكون بيد من أتخذ قرارا بطلب دخولها البلاد.

شاهد أيضاً

هجوم مسلح على قسم شرطة مدينة بورتسودان

بورتسودان.. إصابة ضابط في إطلاق نار بقسم شرطة المدينة

بورتسودان :(متاريس) سادت الفوضى في محيط قسم شرطة مدينة بورتسودان شرقي البلاد قبل قليل بعد …